ترامب لا يستبعد إمكانية من شن عملية عسكرية ضد إيران لكنه يفضل الحوار معها

مشاركة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
دار الحياة -لندن 07:10 م، 05 يونيو 2019


قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لوسائل إعلام إنه لا يستبعد حلا عسكريا مع إيران، لكنه يفضل الحوار معها.
وقال ترامب لمحطة تلفزيون "آي.تي.في" البريطانية: "إيران مكان عدائي للغاية عندما توليت منصبي لأول مرة.. كانت الأمة الإرهابية رقم واحد في العالم في ذلك الوقت، وربما هم اليوم كذلك".
وعندما سئل عما إذا كان يعتقد أنه سيضطر إلى القيام بعمل عسكري ضد إيران، قال: "هناك دائما فرصة. هل أريد لذلك؟ لا.. أفضل التحدث معهم على خيار عدم الحرب".
وسبق أن أكد ترامب مجددا، يوم الخميس، خلال لقائه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، استعداده للتفاوض مع طهران في حال أرادت ذلك، قائلا "أنا أعتقد أن إيران لديها الرغبة في الحوار، وإذا رغبوا في الحوار فنحن راغبون أيضا". 
وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران تصعيدا ملموسا في الأشهر الأخيرة على خلفية فرض واشنطن عقوبات اقتصادية موجعة على الجمهورية الإسلامية، التي تتهمها واشنطن بالسعي للحصول على أسلحة نووية وبدعم الإرهاب، كما صنفت حرسها الثوري كمنظمة إرهابية، وأرسلت مجموعة سفن حربية بقيادة حاملة الطائرات "Abraham Lincoln" رفقة قاذفات من طراز "B-52" إلى منطقة الخليج بحجة وجود "تهديدات إيرانية" للقوات الأمريكية وحلفائها في المنطقة.
 

اقرأ ايضا: في آخر تسجيل صوتي قبل وفاته..القذافي توقع استشهاده في عملية سرت على يد "الناتو"