محطة إذاعية تقيل النائب البريطاني الأسبق غالاوي بسبب تغريدة معادية لإسرائيل

مشاركة
النائب البريطاني الأسبق جورج غالاوي النائب البريطاني الأسبق جورج غالاوي
دار الحياة: لندن 11:17 م، 03 يونيو 2019

أقالت محطة إذاعية النائب السابق، جورج غالاوي، بسبب تغريدة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قيل إنها "معادية للسامية".

ونشر غالاوي التغريدة في أعقاب مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا بين ليفربول وتوتنهام مساء السبت.

وامتدح في تلك التغريدة فوز ليفربول، قبل أن يضيف: "#لا أعلام إسرائيلية في الكأس!" فيما نُظر إليه على أنه إشارة إلى روابط توتنهام القوية مع المجتمع اليهودي.

وقالت محطة "توك راديو" يوم الاثنين، إنها ألغت البرنامج الأسبوعي الذي كان يقدمه غالاوي عبر أثيرها.

ورد غالاوي على أرباب عمله السابق، قائلا: "أراكم في المحكمة".

وقد أثارت تغريدة غالاوي، مساء السبت، ردود فعل عنيفة على تويتر.

لكنه دافع عن تغريدته، قائلا إن عددا من مشجعي فريق توتنهام كانوا يرفعون علم إسرائيل بين الحشود، ما يظهر الانتماء إلى "دولة عنصرية".

لكنه قوبل بتوجيه اتهام له بالعنصرية من قبل العديدين بمن في ذلك نادي توتنهام لكرة القدم نفسه، الذي قال لقناة سكاي نيوز التلفزيونية إن التغريدة كانت "معادية للسامية بشكل صارخ".

وقالت محطة "توك راديو" إنها ألغت البرنامج الذي كان يقدمه غالاوي، مضيفة: "كمنبر لتقديم الأخبار بشكل متوازن وحيادي ومنصف لكافة الأطراف، لا يتسامح توك راديو مطلقا مع الآراء المعادية للسامية".

وغرد غالاوي بعد ذلك مجددا قائلا إنه حصل على "بطاقة حمراء" من قبل المحطة بسبب "الاحتفال المفرط" بفوز ليفربول.

وبدأ غالاوي بتقدم برنامج "ذا موذر أوف أول توك شوز" منذ عام 2016، وقد انتهك خلالها قواعد الهيئة المنظمة للبث الإذاعي والتلفزيوني في بريطانيا (أوفكوم) مرتين، إحداها حين ناقش في حلقة الاتهامات بمعاداة السامية في صفوف حزب العمال، والأخرى حين تحدث عن محاولة تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري.