أكثر من ربع مليون فلسطيني أدوا صلاة الجمعة في المسجد "الأقصى"

مشاركة
أداة صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان أداة صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان
دار الحياة: القدس المحتلة 03:52 م، 31 مايو 2019

أدى أكثر من 270 ألف فلسطيني من القدس المحتلة والداخل المحتل والضفة الغربية، صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى، رغم الإجراءات الأمنية الإسرائيلية المشددة والحواجز .

 

اقرأ ايضا: مصدر فلسطيني: السلطة تقرر إعادة سفيريها للإمارات والبحرين

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية الفلسطينية في القدس المحتلة بأن مئات آلاف الفلسطينيين ممن تمكنوا من الوصول للأقصى أدوا الجمعة اليتيمة في باحات الأقصى، فضلا عن عشرات الآلاف الذين منعتهم قوات الاحتلال من دخول القدس.

 

وكانت قوات الاحتلال قد أعدمت صباح اليوم الفتى عبد الله غيث بدم بارد أثناء محاولته الوصول للقدس بالقرب من مدينة بيت لحم، فيما استشهد الشاب يوسف وجيه (18 عاما) من قرية عبوين شمال رام الله، برصاص الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، بزعم تنفيذه عملية طعن مزدوجة في القدس.

 

وتوجه الفلسطينيون لأداء الجمعة الأخيرة من رمضان في المسجد الأقصى، عقب دعوات من شخصيات دينية ومقدسية للرباط في الأقصى وإحياء ليلة القدر فيه.

 

وقد قامت اللجان الصحية في المسجد الأقصى بتقديم المساعدة لعشرات المصلين الذين أصيب معظمهم بضربات شمس نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، بينما لجأ حراس "الأقصى" وأهالي البلدة القديمة لخراطيم المياه وتغطية الشوارع بالشوادر للتخفيف على المصلين.

 

اقرأ ايضا: كاتب سعودي يزعم أن المسجد الأقصى ليس في القدس .. أين وجده ؟

ويتوقع الليلة مشاركة أعداد كبيرة من المصلين في الاعتكاف بـالأقصى وإحياء ليلة القدر، خاصة من أهالي الضفة الغربية الذين تمكنوا بشق الأنفس من الوصول للأقصى رغم حواجز الاحتلال.