مهاتير يؤكد خلال لقائه مشعل .."إحلال السلام العالمي مرهون بحل القضية الفلسطينية"

مشاركة
لقاء مهاتير محمد_ مع خالد مشعل لقاء مهاتير محمد_ مع خالد مشعل
دار الحياة: ماليزا 02:02 ص، 23 مايو 2019

أكد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، الاربعاء، على رفض بلاده لسياسات الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ووقوف بلاده إلى جانب الفلسطينيين وقضيتهم العادلة، وفق وكالة "الأناضول" التركية.

 

اقرأ ايضا: رئيس "حماس" بعد لقائه وفد أممي: "اللقاء كان سيئًا"..وإسرائيل تمارس الابتزاز مع غزة

جاء ذلك خلال مأدبة إفطار أقامها مهاتير محمد، في العاصمة الإدارية لماليزيا بوتراجاي، على شرف رئيس المكتب السياسي السابق لحركة "حماس" خالد مشعل.

 

وأشار إلى أن ماليزيا تشارك في العديد من الأنشطة المناهضة لإسرائيل في جميع أنحاء العالم، كما أن الماليزيين يشاركون في العديد من الاحتجاجات والقوافل التي تهدف إلى كسر الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة.

 

ولفت محمد إلى أن الاعتداءات الإسرائيلية على فلسطين كانت ولا تزال السبب الرئيسي للإرهاب في الشرق الأوسط، مضيفًا أن الإرهاب والتشدد هما نتيجة مباشرة لإرهاب الدولة الذي تمارسه إسرائيل.

 

وأضاف مهاتير إن إحلال السلام العالمي مرهون بحل القضية الفلسطينية.

 

وأكّد محمد على أهمية القضية الفلسطينية وبعدها الإنساني، مشددًا على ضرورة قيام المجتمع الدولي بواجباته حيال دفع إسرائيل نحو الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة وعودة اللاجئين.

 

وأجرى رئيس الوزراء الماليزي، في بوتراجاي، محادثات مع مشعل، شملت سياسات الاحتلال  في المنطقة والمحاولات الرامية لتغيير هوية القدس والهجمات الإسرائيلية ضد قطاع غزة و"صفقة القرن".

 

وأعرب مشعل، في تصريح صحفي عقب اللقاء الذي تناول أهم تطورات القضية الفلسطينية، عن امتنانه من الدعم الذي يقدمه مهاتير محمد للقضية الفلسطينية، ومواقفه المناهضة للاحتلال الإسرائيلي.

 

وشدد مشعل على أن سياسات الاحتلال في المنطقة تهدف إلى تغيير هوية القدس وقمع سكان قطاع غزة.

 

وأشار إلى أن مهاتير محمد، أحد أكبر قادة العالم الإسلامي، قد يلعب دورًا فعالاً في وقف الهجمات ضد الشعب الفلسطيني في غزة، دون مزيد من التوضيح.

 

ولفت إلى أنه أجرى محادثات مع مهاتير محمد حول "صفقة القرن"، مشيرًا أن الصفقة الأمريكية تسعى لإجهاض النضال الفلسطيني.

 

وشدد على ضرورة تركيز العالم الإسلامي والعالم بأسره على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي ودعم استعادة حقوق الشعب الفلسطيني.

 

ونوه مشعل بأن لقائه بالزعيم الماليزي كان إيجابيًا، مشيرًا إلى أن مهاتير محمد تعهد له بتقديم منح دراسية للطلاب الفلسطينيين في 12 جامعة ماليزية.

 

اقرأ ايضا: فضيحة صفقة اللقاحات.. مطالبات شعبية فلسطينية بالتحقيق في القضية

و"صفقة القرن" هي خطة سلام تعتزم الولايات المتحدة الكشف عنها في يونيو/حزيران المقبل، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل.