فصائل المقاومة بغزة ترفض مؤتمر البحرين الإقتصادي باعتباره الوجه الخبيث لـ " صفقة القرن "

مشاركة
فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة
دار الحياة_غزة 11:00 م، 22 مايو 2019

 اعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة رفضها استضافة البحرين للورشة الاقتصادية التي دعت إليها الولايات المتحدة الأمريكية، معتبرة أن المشاريع الاقتصادية، لن تحجب وجه “صفقة القرن” الخبيث.

 

 

وأكت الفصائل في مؤتمر صحافي أن القضية الفلسطينية، سياسية بحتة، وحقوق وطنية غير قابلة للمساومة والبيع، وبالتالي فإن المشاريع الاقتصادية والوعود الخيالية، لن تحجب الوجه الخبيث الذي تحمله “صفقة القرن” والتي تمثل منحا خطيرا لتصفية القضية الفلسطينية.

 

وشددت الفصائل رفضها القاطع لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، حيث أن التطبيع يمثل خيانة للقضية، وطعنة غادرة لتضحيات الشعب الفلسطيني.

 

ودعت شعوب الأمتين العربية والإسلامية، وعلى رأسها الشعب البحريني الشقيق، إلى نبذ المطبعين والتبرؤ منهم ودعم صمود وثبات الشعب الفلسطيني.

 

وأكدت الفصائل على وحدة الشعب الفلسطيني، واستمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية، لمواجهة “صفقة القرن” وتحقيق أهداف الفلسطينيين بالحرية والعودة والحياة الكريمة، داعية السلطة الفلسطينية إلى الالتزام بقضايا الإجماع الوطني، عبر وقف التنسيق الأمني (مع إسرائيل)، والتبرؤ من حقبة أوسلو، والانحياز إلى خيار المقاومة، ومواجهة “صفقة القرن”.

 

وفي السياق ذاته، دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إلى التقدم بمشروع قرار إلى القمتين العربية والإسلامية، بمقاطعة القمة الاقتصادية في البحرين، داعية كذلك، إلى الشروع في تنفيذ قرارات مقاطعة دولة الاحتلال الإسرائيلي.

 

وكانت الولايات المتحدة والبحرين أعلنتا في بيان مشترك، أن العاصمة المنامة ستستضيف في 25 و26 من شهر يونيو المقبل، مؤتمرا “لتشجيع الاستثمار في المناطق الفلسطينية”.

 

اقرأ ايضا: حصرياً.. التنمية الاجتماعية بغزة تكشف آخر مستجدات صرف المنحة القطرية