اسنحالة التوصل لحل سياسي

الكنائس الكاثوليكية بالأرض المقدسة تتبنى فكرة حل الدولة الواحدة ..وحل الدولتين غير ممكن

مشاركة
رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة/ أرشيف رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة/ أرشيف
09:55 م، 22 مايو 2019

أعلن "رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة" عن تبنيهم فكرة حل الدولة الواحدة، باعتبار أنّ حل الدولتين بات من غير الممكن تحقيقه، واستحالة التوصل لحل سياسي في الوقت الراهن. 

 

ودعا بيان الكنائس اليوم الأربعاء، والذي حمل عنوان "هذه هي رؤيتنا للقدس ولكل الأرض المقدسة"، دعا المسيحيين واليهود والمسلمين والدروز في البلاد إلى بناء "جسور الاحترام المتبادل والمحبة" فيما بينهم.

 

وأكد أن التطورات الاخيرة التي وصلنت اليها فلسطين وإسرائيل، وإستمرار الموت وإراقة الدماء، وفقدان الأمل في التوصل إلى حلّ دائم، وفشل الأسرة الدولية في تطبيق القانون الدولي أدى المزيد من التطرف والتفرقة. 

 

ولفت البيان: حتى الذين قالوا يومًا إنهم حماة للديموقراطية ووسطاء لصنع السلام، أصبحوا قوة منحازة وطرفًا في الصراع". 

 

وأشار البيان الذي حمل توقيع رؤساء الكنائس الكاثوليكية، إلى أنّ كثيرين يشعرون أن حياتهم بعد "مسيرة السلام"، صارت أسوأ، بل أصبحت لا تطاق. لذلك هاجر كثيرون، وغيرهم يفكر في الهجرة. ولجأ البعض إلى العنف. ومات البعض، وفقد غيرهم الإيمان والأمل.

 

وأضاف "آن الأوان للكنائس وللرؤساء الروحيين أن يدلوا على طريق آخر، وأن يؤكدوا أن الجميع؛ إسرائيليين وفلسطينيين، إنما هم إخوة وأخوات في الإنسانية. حان لنا أن نقول إننا قادرون على أن نحب بعضنا بعضًا، وأن نعيش معًا في احترام متبادل ومساواة في الحقوق والواجبات، في الأرض الواحدة. ليس هذا حُلمًا. إنما هذه هي الرؤية التي ألهمت أجدادنا الأنبياء".