المحكمة الجزائرية ترفض الإفراج عن شقيق بوتفليقة وقائدي جهاز المخابرات السابقين

مشاركة
شقيق الرئيس الجزائري السابق "السعيد بوتفليقة" شقيق الرئيس الجزائري السابق "السعيد بوتفليقة"
دار الحياة: الجزائر 08:10 م، 20 مايو 2019

رفضت المحكمة العسكرية الجزائرية ،يوم الاثنين ، الإفراج عن زعيمة حزب العمال، لويزة حنون، وشقيق الرئيس الجزائري السابق "السعيد بوتفليقة" ومديري جهاز المخابرات السابقين الجنرالين "عثمان طرطاق" وحمد مدين (الجنرال عمار).

 

اقرأ ايضا: الأمن العراقي: مجهولون يغتالون ضابطًا في جهاز مكافحة الفساد

ونظرت المحكمة العسكرية في البليدة في طلب الإفراج، الذي تقدمت به الأمينة العامة لحزب العمال، والتي تم إيقافهما منذ 9 ايار الجاري فيما سمي بقضية سعيد بوتفليقة وتوفيق وعثمان طرطاق.

 

كما قدم الأطراف الثلاثة الرئيسيين في القضية طلبات بالإفراج عنهم، من المنتظر النظر فيها من قبل نفس المحكمة.

 

اقرأ ايضا: السلطات الجزائرية تُفرج عن المعارض السياسي كريم طابو

يذكر أن قاضي التحقيق لدى المحكمة العسكرية بالبليدة قد أصدر يوم 5 ايار أوامر بإيداع كل من عثمان طرطاق ومحمد مدين والسعيد بوتفليقة السجن  بتهمتي "المساس بسلطة الجيش" و "المؤامرة ضد سلطة الدولة"