أولى خطوات تنفيذ" صفقة القرن"،.واشنطن ستعقد ورشة عمل اقتصادية في البحرين

مشاركة
ورشة عمل اقتصادية في البحرين دعما لصفقة القرن ورشة عمل اقتصادية في البحرين دعما لصفقة القرن
واشنطن_جيهان الحسيني 10:41 م، 19 مايو 2019

أعلن البيت الأبيض يوم الأحد عن استضافة مملكة البحرين ، بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار" في المنامة يومي 25 يونيو و 26 يونيو 2019.

 

اقرأ ايضا: واشنطن: دول الترويكا تعرب عن قلقها العميق إزاء تدهور الأوضاع في السودان

وأوضح وزير المالية والاقتصاد الوطني بالبحرين سلمان بن خليفة آل خليفة "إن ورشة السلام من أجل الازدهار "تؤكد على الشراكة الإستراتيجية الوثيقة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة وتعكس الاهتمام القوي والمشترك بخلق فرص اقتصادية مزدهرة تعود بالنفع على المنطقة".

 

وقال بيان مشترك صادر عن الولايات المتحدة الأمريكية ومملكة البحرين، أن هذه الورشة فرصة محورية لعقد اجتماع بين الحكومة والمجتمع المدني وقادة الأعمال من أجل  تبادل الأفكار ومناقشة الاستراتيجيات وحشد الدعم للاستثمارات والمبادرات الاقتصادية المحتملة التي يمكن تحقيقها من خلال اتفاقية السلام.

 

 وأضاف البلدان أن ورشة "السلام من أجل الازدهار" ستتيح الفرصة أمام رؤية وإطار طموح وقابل للتحقيق لمستقبل مزدهر للشعب الفلسطيني والمنطقة ، وسيشمل تحسين الإدارة الاقتصادية وتنمية رأس المال البشري وتيسير النمو السريع للقطاع الخاص.  إذا تم تنفيذها ، فإن هذه الرؤية لديها القدرة على تغيير الحياة جذريًا ووضع المنطقة على الطريق نحو مستقبل أكثر إشراقًا.

 

 وأشار البيان إلى أن هذه المناقشات الهامة ستقدم رؤية ستتيح للفلسطينيين فرصًا جديدة ومثيرة لتحقيق إمكاناتهم الكاملة. 

 

وفي هذا الصدد، قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن تي. منوشين إن هذه الورشة ستشرك قادة من جميع أنحاء الشرق الأوسط بأسره لتعزيز النمو الاقتصادي وفرصة للناس في هذه المنطقة المهمة.

 

ووعد الرئيس الأمريكي الحالي، منذ خوضه السباق الرئاسي في انتخابات 2016، بأن يمثل حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أحد أهم أولويات إدارته حال فوزه، فيما أكد لاحقا أن فريقه يعمل على وضع خطة سلام وصفها بـ "صفقة القرن".

ومنذ الإعلان عن إعداد "صفقة القرن"، لم تكشف إدارة ترامب، الذي يساعده في هذا الموضوع كبير مستشاريه وصهره، جاريد كوشنر، تفاصيل عن هذه المبادرة، ما تسبب في انتشار فرضيات وشائعات كثيرة غير مؤكدة حولها.

اقرأ ايضا: واشنطن: 67 مليون دولار دعم للبنان..وعرض إيران لدعم الطاقة "فرقعة إعلامية"

لكن تقارير إعلامية اعتمدت على مصادر عدة في فريق ترامب قالت إن خطة تسوية الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، التي تشمل عددا من الدول العربية، بينها السعودية، لا تتضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وهو ما تنص عليه كل قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.