طبيبة اردنية تناشد العاهل الاردني رسالة مؤثرة وقاسية تحصيل حقها بعدما تعرضت لاعتداء

مشاركة
الملك الأردني عبد الله الثاني وزوجته الملك الأردني عبد الله الثاني وزوجته
02:36 م، 18 مايو 2019


ناشدت الطبيبة في مستشفى الامير حمزة في العاصمة عمان، روان سامي، العاهل الاردني عبد الله الثاني وزوجته الملكة رانيا العبد الله ورئيس الوزراء د. عمر الرزاز ونقابة الاطباء وكافة الجهات في البلاد، بأخذ حقها بعد الاذى النفسي والجسدي بعد الاعتداء الغاشم اثناء عملها الرسمي وقالت “انا أملي فيكم وبرب العالمين كبير”.
كتبت الطبيبة سامي التي تعرضت لاعتداء خلال عملها في مستشفى الامير حمزة قبل يومين رسالة، مؤثرة، وقاسية وصلت نسخة منها “يورابيا” تتحدث عن الاعتداء الغاشم الذي تعرضت ورسالة الطبيبة المعتدى عليها سامي دون تحرير؛ كما يلي:
انا روان سامي مقيمة جراحه.
انا مو معينه بالصحة ولا غيره انا ما درست على حساب حد ولا اشتريت شهادتي. انا تعبت وانا بالطريق الصحراوي رايحة جاي عالجامعة سهر ليالي وتعب ودموع الله اعلم فيها … الله اعلم بابا كيف كان يوفر قسطي وقديه كان يتعب ليخليني ما احتاج اشي. انا حياتي بين الكتب، الناس بتطلع تسهر تنبسط وانا سهرانة بدرس … انت صايم وبدك تروح تنام انا صايمة وبداوم دوامي عادي ما نقص ولا ساعة ولازم بس اروح ادرس!
انا مو إنسانه سيئة وعمري ما تعاملت مع حد بسوء، انا كنت اتعامل مع المرضى كأنهم اهلي. عمري ما تعاملت مع حد بفوقيه شو مكان مستواه التعليمي او وظيفته.
انا دخلت تخصص جراحة عامه مع العلم ندرة الطبيبات بهاد التخصص، مشان اخدم بنات بلدي بالتحديد الي بعانو من مشاكل جراحيه محرجه متل مشاكل الثدي او الشرج. حتى ما تيجي بمراحل متأخرة مشان الخجل تكشف قدام طبيب ذكر.

بتعرف شو يعني ادرس طب 7 سنين واتخصص 5 سنين بدون راتب …
انا يا جماعه مو بمكان أدافع عن حالي … انا طبيبه بشتغل بدون راتب اه بدون راتب انا تأمين ما عندي بالمستشفى الي بشتغل في ولا بغيره.. انا بداوم كل يوم من الساعه 8 – 4 وكل تلت ايام بناوب لمدة 32 ساعة اه 32 ساعة بعيد عن اهلي بدون راتب …
اهلي ناس مسالمين وبسيطين، ليش اشوف دموع ابوي وامي وندمهم إني درست طب وهم بتفرجو على وجهي وهو وارم من الكدمة وفي بأنفي سداده مشان النزف؟  ليه … ليه يتم الاعتداء على بنتهم الي بتسهر ليل نهار بالمستشفى بعيد عنهم مشان تقدم للناس رعاية …
انا تم الاعتداء على بنهار رمضان وانا على رأس عملي من قبل مرافقين مريض لعدم توفر سرير عناية مركزه وهو شي خارج عن ايدي. تم الاعتداء على لفظي بطريقه مهينه من قبل مرافقة المريض اضطرني لطلب code white وطلب الأمن، لأفاجأ بعدها ببوكس على وجهي من قبل مرافق اخر ادى لإسقاطي أرضا مع نزف من الأنف.
انا قبل كل هاد إنسانه، انا أنثى قبل اكون طبيبه يا جماعه انا بنت!!! انا أنثى!!! … انا ممكن اكون اختك او مرتك او بنتك … انا بنت انضربت بدون اي حق … انا ما اعتديت على حد انا تمت إهانتي بطريقه سيئة … انا بناشد كل الجهات بالبلد. انا بناشد جلالة الملك والملكة … بناشد دولة رئيس الوزراء … بناشد معالي وزير الصحة.. بناشد نقابة الأطباء… بناشد عطوفة مدير المستشفى … رئيس قسمي …بناشد الاخصائيين … بناشد زملائي الأطباء … انا بترجاكم.. انا تعرضت لأذى نفسي.
وجسدي سيء … انا أملي فيكم وبرب العالمين كبير “.

اقرأ ايضا: رسالة من أمير قطر إلى ولي العهد السعودي..ماذا تضمنت؟

اقرأ ايضا: العاهل الأردني في الدوحة لبحث مستجدات الأوضاع مع أمير قطر

وحصلت الطبيبة سامي على تعاطف، الاردني كبير جداً ظهر من خلال نشطاء منصات التواصل الاجتماعي المختلفة التي رفضت الاعتداء على موظف عام وطبيب وانثى وخلال عمله وفي يوم رمضاني.
واعلنت نقابة الاطباء في بيان صحفي عن تنفيذ وقفة احتجاجية ظهر غد الاحد رفضا للاعتداء عليهم وتضامنا مع الطبيبة روان سامي في مستشفى الامير حمزة على يد مرافقي أحد المرضى.
وتأتي هذه الخطوة بحسب البيان كواحدة من سلسلة اجراءات اتخذتها وستتخذها النقابة لحل الظاهرة.
واعتدى مرافق أحد المرضى في مستشفى الامير حمزة على طبيبة بالمستشفى، بالضرب الامر الذي تسبب بكسر في انف الطبيبة وادخالها الى المستشفى للعلاج.
وبحسب مصدر طبي لـ “يورابيا”، فإن الاعتداء على الطبيبة جاء بسبب عدم توفر سرير بقسم العناية المركزة للمريض في المستشفى، وطلبها ابقاء المريض في الطوارئ حتى تأمينه بسرير ونقله الى العناية المركزة.
وقال المصدر إن ذوي المريض تهجموا على الطبيبة واثاروا جلبة في المستشفى ما دعاها الى ابلاغ الامن، وعلى اثر ذلك تلقت ضربة في وجهها من قبل احد المرافقين.
ووفقاً لقانون العقوبات الأردني وتعديلاته، تنفذ عقوبة الحبس من سنتين الى ثلاث سنوات وبحزم من دون اي تهاون بحق كل من يعتدي على الموظف اثناء تأديته وظيفته.