إجراءات تأهب وحماية للسفارات في الخارج

أجهزة الأمن الإسرائيلية تتخوف من تدهور الصراع الإيراني- الأميركي

مشاركة
إسرائيل تخشى الصدام الإيراني الأمريكي إسرائيل تخشى الصدام الإيراني الأمريكي
دار الحياة: تل أبيب 03:10 م، 17 مايو 2019

قالت صحيفة (معاريف) نقلاً عن مصادر أمنية، إن أجهزة الأمن الإسرائيلية تخشى من تدهور الصراع الإيراني- الأميركي في المنطقة إلى حد دفع إيران إلى الرد من خلال استهداف مواقع وأهداف إسرائيلية في الخارج، من خلال تنظيمات وجماعات تخضع لإيران وتعمل وفق أجندتها.

 

اقرأ ايضا: مسؤول في الصحة الإسرائيلية: اللقاحات التي أعادتها السلطة ستلقى في القمامة

وأضافت المصادر، فإن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، تدرس في هذا السياق رفع درجة الحراسة والحماية للمواقع الإسرائيلية المختلفة في الخارج، مثل البعثات الدبلوماسية ومقار السفارات الإسرائيلية.

 

وأشار التقرير، أنه يجري ضمن عمليات التقدير الجارية في الأجهزة الإسرائيلية المختلفة، طرح إمكانية محاولات تنفيذ عمليات ضد إسرائيل كجزء من سياسة الرد الإيرانية، وكمؤشر ورسالة تحذير للأميركيين.

 

وإلى جانب التقديرات بشأن ضربات ضد أهداف إسرائيلية في الخارج، قال التقرير إن الجيش الإسرائيلي يجري هو الآخر مشاورات وتقديرات للتداعيات الممكنة على إسرائيل، منها الاستعداد لمواجهة محاولات تنفيذ عمليات مسلحة من منطقة هضبة الجولان المحتل، عبر منظمات تعمل تحت غطاء إيران، وبإرشاد وتوجيه الحرس الثوري الإيراني.

 

وتدرس إسرائيل، التداعيات الممكنة في المداولات الدائرة في الجيش، للتصعيد بين إيران والولايات المتحدة، على حركة الطيران ونشاط سلاح الجو الإسرائيلي في الأجواء السورية، وما إذا كانت إيران ستغير من سياساتها الحالية في هذا الشأن وتتجه إلى اعتماد رد أكثر حدة على استهداف مواقعها في سورية.

 

اقرأ ايضا: القائمة العربية بالكنسيت تناشد الحكومة الإسرائيلية بمنع المسيرات اليمينية بالضفة

وأشار التقرير إلى أن المستوى العسكري في إسرائيل يسعى لتثبيت موقف عدم التدخل عملياتيا وإعلاميا، وترك إدارة الأزمة للولايات المتحدة، وإبقاء إسرائيل، خارج الصورة.