نكبة جديدة للفلسطينيين،،

أبو يوسف: صفقة القرن تصفية للقضية الفلسطينية لإرضاء إسرائيل

مشاركة
واصل أبو يوسف/عضو اللجنة التنفيذية واصل أبو يوسف/عضو اللجنة التنفيذية
دار الحياة: رام الله 11:33 م، 14 مايو 2019

 

أكد واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الثلاثاء على  أن “صفقة القرن” الأمريكية نكبة جديدة من أجل تصفية القضية الفلسطينية ، في محاولة من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إرضاء دولة الاحتلال الإسرائيلي على حساب الفلسطينيين”.

اقرأ ايضا: ائتلاف "أمان" يطالب بالتحقيق في صفقة اللقاحات مع إسرائيل

 

 وأوضح أبو يوسف في مقابلة صحفية مع موقع " الغد" أن محاولة الولايات المتحدة الأمريكية شطب ثوابت الشعب الفلسطيني، و الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة من تل أبيب للقدس، لن يجدي نفعا لأن الشعب الفلسطيني متمسك بالحقوق والثوابت التي لا يمكن أن يحيد عنها، لأننا نتمسك بحقنا المقدس بأرضنا وحق العودة .

 

وتابع أن 71 عاما من عمر نكبة الشعب الفلسطيني الذى تم اقتلاعه من أرضه ووطنه وتهجيره للمنافي و الشتات، من خلال ما ارتكب من مذابح و مجارز على يد العصابات الإسرائيلية، نؤكد على رفضنا لأى بدائل تريد النيل من جوهر القضية الفلسطينية، وخاصة ” صفقة القرن”.

 

وشدد أبو يوسف على أهمية مواجهة “صفقة القرن”، من أجل تجاوز كل التحديات و المخاطر التي تقوم بها الإدارة الأمريكية لمحاولة تطبيق وتمرير ” صفقة القرن”.

 

وأشار على أن هناك اجماع فلسطيني على رفض المخططات الأمريكية التي تريد النيل من القضية الفلسطينية عبر تمرير” صفقة القرن” أو النيل من ثوابت الشعب الفلسطيني و منظمة التحرير وحق عودة اللاجئين وتقرير المصير و الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

 

وأكد على أهمية التمسك بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي لحل القضية الفلسطينية وليس على حسب ما تريده الإدارة الأمريكية .

 

وقال أن الدعوة لعقد مؤتمر دولي لتنفيذ هذه القرارات هو أولوية في سياق مواجهة هذه الخطة الأمريكية، و رفض اللقاءات مع الإدارة الأمريكية التي هي شريك للاحتلال في محاولة لتصفية القضية الفلسطينية.

 

اقرأ ايضا: "العفو الدولية" تدين إغلاق إسرائيل للجان العمل الصحي الفلسطينية

وجدد أبو يوسف تأكيده على ضرورة ترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني لمواجهة كل التحديات التي تعترض مشروع التحرر الفلسطيني، قائلا: “نحن نعيش ذكرى النكبة 71 التي نالت من الشعب الفلسطيني، والتخلص من كل الاتفاقيات مع الاحتلال، وتنفيذ قرارات المجلس المركزي و الوطني ووقف التنسيق الأمني و عدم الاعتراف بالاحتلال الذى لا يعترف بالدولة الفلسطينية”.