دار الفتوى بإستراليا تنظم افطاراً جماعيا بحضور حشد سياسي ودبلوماسي

مشاركة
افطار جماعي في استراليا افطار جماعي في استراليا
دار الحياة: إستراليا 08:44 م، 14 مايو 2019

نظمت دار الفتوى في مدينة "سيدني" في استراليا إفطاراً جماعياً تحت عنوان" رمضان الرحمة" والذي يعقد سنوياً بحضور حشد سياسي وديبلوماسي واعلامي، وأئمة وجمعيات وفعاليات .

 

وأكد أمين عام دار الفتوى في استراليا د. سليم علون عن فضل شهر رمضان لمافي فيه من صيام وقيام وصدقة وصلة الأرحام. 

 

وأضاف شَهْرٌ يُتَفَقَّدُ فِيهِ الْمَسَاكِينُ وَالأَيْتَامُ شَهْرٌ تُفَتَّحُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجِنَانِ وَتُغَلَّقُ فِيهِ أَبْوَابُ النِّيرَانِ وَيُجْزَى فِيهِ بِالإِحْسَان .

 

وأشار علون يتزامن إفطارنا الرمضاني هذا العام، بحادثة أليمة، استهدفت مصلين يوم جمعة في مسجدين في نيوزلندا، قبل شهرين، ثم تبعها بعد شهر، حادثة أخرى في سريلانكا، يريد المتطرفون من كل ذلك زرع الفتنة وزعزعة الأمن وهز استقرار البلاد .

 

وأكد على التعاون الجدي بنشر الوعي وتثقيف المجتمع بسلاح العلم، فبالعلم نحارب الجهل، وبالاعتدال نكافح التطرف البغيض، وبالوسطية نحصن المجتمع، وبالرحمة نتصدى للعنف الممقوت.

 

 

وشدد علوان على أن هذا الأمر ضمن أولويات دار الفتوى في استراليا، لا سيما تأهيل الدعاة وتقويتهم، ورعاية الشباب وحمايتهم.

 

 

وأضاف هذا ما تقوم به دار الفتوى في أستراليا، وجعلته من أولى الأولويات، لا سيما تأهيل الدعاة وتقويتهم، ورعاية الشباب وحمايتهم.

فالإسلام يحث على محبّةِ الخير للمسلمينَ ولغَير المسلمينَ، وأن يتعامل المسلم مع غير المسلم بالعدل والإحسان والرحمة، فهذا كتاب الأدب المفرد من كتب الحديث الشريف للإمام البخاري رحمه الله، يروي بسنده عن الصحابي الجليل عبد الله بن عمرو رضي الله عنه أَنَّهُ ذُبِحَتْ لَهُ شَاةٌ، فَجَعَلَ يَقُولُ لِغُلَامِهِ‏:‏ أَهْدَيْتَ لِجَارِنَا الْيَهُودِيِّ‏؟‏ أَهْدَيْتَ لِجَارِنَا الْيَهُودِيِّ‏؟‏ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ‏:‏ مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِي بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ.