محطات من تاريخ القضية الفلسطينية

تقسيم فلسطين ..وتوقيع بروتوكول "لوزان" بين إسرائيل ودول عربية

مشاركة
خريطة تقسيم فلسطين خريطة تقسيم فلسطين
دار الحياة: فلسطين المحتلة 10:52 م، 12 مايو 2019

مِثْل هَذَا اليَوْمُ، توقيع بروتوكول لوزان بين مندوبي البلاد العربية مصر وسوريا ولبنان والأردن من جهة والاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى، 12 أيار / مايو 1949 م

 

عند بحث قضية فلسطين في الجمعية العامة للأمم المتحدة كانت "لجنة الأمم المتحدة للتوفيق بشأن فلسطين"، المنشأة بموجب قرار الجمعية العامة الرقم (194)، بتاريخ 11/12/1948، والمكونة من مندوبي تركيا وفرنسا و الولايات المتحدة تواصل اجتماعاتها في لوزان بسويسرا مع كل من مندوبي الدول العربية وإسرائيل وقد اتخذت اللجنة مدينة لوزان مركزاً لنشاطها للبحث في القضية من مختلف النواحي، وذلك بعد أن أخفقت في جولتها الأولى حين دعت الحكومات العربية إلى عقد مؤتمر في بيروت، في 21/3/1949، حضرته وفود مصر وسوريا ولبنان والأردن والشيخ يوسف يس عن السعودية، واجتمعت بكل وفد على حدة.

 

ثم زارت اللجنة تل أبيب، وكان رأي الإسرائيليين تعليق مسألة اللاجئين على التسوية النهائية السلمية ورفض تنفيذ قرار الجمعية العامة.. بدأت أولى جلساته لوزان في 16/4/1949 ، بحضور كل من مصر وسوريا ولبنان والأردن، بينما اكتفى العراق بإرسال مراقب. ولما كانت إسرائيل تريد عضوية الأمم المتحدة، فقد وافقت على توقيع بروتوكول يتضمن النقاط التالية، كأساس للمحادثات مع العرب:

 

1- احترام اليهود الحدود المقررة للتقسيم مع بعض التعديلات التي تقتضيها الاعتبارات الفنية..

2- موافقتهم على تدويل القدس..

3- موافقتهم على عودة اللاجئين وتصرفهم بأموالهم وأملاكهم وسائر حقوقهم، وعلى التعويض للذين لا يرغبون في العودة منهم.

وفي 12/5/1949، وقع البروتوكول من الجانب العربي كل من مصر والأردن وسوريا ولبنان مع ممثلي لجنة التوفيق الفلسطينية، بينما وقع نسخة أخرى من البروتوكول ذاته مندوب إسرائيل مع ممثلي لجنة التوفيق، وفي ما يلي نصه:

"إن لجنة التوفيق الفلسطينية التابعة للأمم المتحدة، رغبة منها في أن تحقق بأسرع ما يمكن، الأغراض التي حددها قرار الجمعية العامة بتاريخ 11/12/1948، في ما يختص باللاجئين واحترام حقوقهم والمحافظة على ممتلكاتهم، وكذلك المسائل ذات الطابع الإقليمي وغيرها، اقترحت على ممثلي العرب، من جهة، وممثلي إسرائيل من جهة أخرى، أن يتخذوا أساسا لمداولاتهم مع اللجنة، وثيقة العمل المرفقة. وقد قبلت الوفود المعنية هذا الاقتراح على أن تتناول المحادثات بين اللجنة والفريقين المعنيين الترتيبات الإقليمية اللازمة تحقيقاً للأهداف المشار إليها آنفاً".. أما وثيقة العمل المشار إليها في النص، فهي قرار التقسيم، وخارطة التقسيم، وفور توقيع إسرائيل بروتوكول لوزان، تم قبولها عضواً في هيئة الأمم المتحدة، على الرغم من اعتراض مندوبي العرب هناك.. وبمجرد قبول إسرائيل في عضوية الأمم المتحدة، ضربت عرض الحائط ببروتوكول لوزان ولم تقدم على تنفيذ شئ مما التزمت به..

 

■ خلفية تاريخية ... مؤتمر لوزان لعام 1949

عقد مؤتمر لوزان لعام 1949 بواسطة لجنة التوفيق بشأن فلسطين التابعة للأمم المتحدة (UNCCP) في الفترة من 27 أبريل إلى 12 سبتمبر 1949 في لوزان، سويسرا. وكان ممثلو إسرائيل، والدول العربية مصر و‌الأردن و‌لبنان و‌سوريا و‌اللجنة العربية العليا وعدد من وفود اللاجئين يحضرون لحل النزاعات الناشئة عن الحرب العربية الإسرائيلية 1948، أساسًا حول اللاجئين والأراضي فيما يتعلق بالقرار 194 و‌القرار 181.

خلفية

بعد اعتماد خطة الأمم المتحدة للتقسيم وانتهاء الانتداب البريطاني، أعلن اليشوب دولة إسرائيل. خلال حرب التطهير العرقي في فلسطين الانتدابية 1947–48، والحرب العربية الإسرائيلية عام 1948 التي أعقبت ذلك، طرد حوالي 700،000 فلسطيني عربي من المنطقة التي أصبحت إسرائيل. وقد هجر سكان أكثر من 500 من القرى العربية، وحوالي عشر قرى وأحياء يهودية، خلال حرب عام 1948.

 

وقد أنشئت لجنة التوفيق بشأن فلسطين في 11 ديسمبر 1948 بموجب قرار الأمم المتحدة 194. وقبل شهر من مؤتمر لوزان، في 29 مارس 1949، وقع انقلاب عسكري في سوريا. وفي الفتره ما بين 6 يناير و3 أبريل 1949، وقعت إسرائيل، مصر، لبنان والأردن على اتفاقات هدنة. وفي 20 يوليو 1949، وقع اتفاق هدنة مع سوريا. وخلال المؤتمر، في 11 مايو، قُبلت إسرائيل عضوًا في الأمم المتحدة.

 

موضوع المفاوضات

كان من بين المسائل التي نوقشت المسائل الإقليمية وإنشاء حدود معترف بها، ومسألة القدس، وعودة اللاجئين (وما إذا كان يمكن مناقشة هذه المسألة بمعزل عن الصراع العربي الاسرائيلي الشامل) والمطالبات الإسرائيلية المضادة للتعويض عن أضرار الحرب، ومصير بساتين البرتقال المملوكة لللاجئين العرب وحساباتهم المصرفية المجمدة في إسرائيل.

◄ الصور: خارطة التقسيم بحسب قرار الجمعية العامة رقم 181 بشأن تقسيم أراضي فلسطين والتي وردت ببروتوكول لوزان التي وقع عليه

◄ المصدر: وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية وفا + ويكيبيديا