سي أن أن : أمريكا مررت إلى سويسرا رقم هاتف للإيرانيين للتواصل مباشرة مع ترامب

مشاركة
الرئيس الأمريكي/ دونالد ترامب الرئيس الأمريكي/ دونالد ترامب
دار الحياة: CNN_واشنطن 08:43 م، 11 مايو 2019

كشفت شبكة CNN الأمريكية الجمعة 10 مايو/أيار 2019، إن البيت الأبيض مرر إلى سويسرا رقم هاتف لمنحه إلى القادة الإيرانيين في حال أرادوا التواصل مباشرة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

اقرأ ايضا: أمريكا: قتلى وجرحى في عملية طعن داخل كنيسة غريس المعمدانية

وكان ترامب قد أبدى يوم الخميس الفائت تطلعه للقاء القادة الإيرانيين، وقال في كلمة أمام حشد من أنصاره: «ما ينبغي لهم فعله هو أن يتصلوا بي ونجلس، بوسعنا التوصل إلى اتفاق عادل، كل ما نريده منهم ألا يمتلكوا أسلحة نووية».

 

ونقلت الشبكة الأمريكية عن مصدر دبلوماسي قوله، إن البيت الأبيض تواصل مع مسؤولين في سويسرا وشاركهم رقم هاتف للإيرانيين للاتصال بترامب، وأضاف أن السويسريين على الأرجح لن يسلموا الرقم، ما لم يطلب الإيرانيون منهم ذلك بالتحديد، متوقعاً ألا يقوم الإيرانيون بذلك.

 

من ناحية العلاقات الدبلوماسية الرسمية لا توجد بين إيران وأمريكا مثل هذه العلاقة ، وبحسب CNN فإن سويسرا تمثل مصالح الولايات المتحدة في إيران، حيث تقدم خدمات للمواطنين الأمريكيين هناك، مثل مسألة تأشيرات الدخول، كما تُعتبر بمثابة قناة دبلوماسية بين البلدين، على الرغم من وجود آليات أخرى للتواصل بينهما.

 

وكانت إيران قد علقت على طلب ترامب، وقال: «الحرس الثوري» يوم الجمعة الماضي، إن طهران  لن تجري محادثات مع الولايات المتحدة.

 

ونقلت وكالة «تسنيم» الإيرانية عن يد الله جواني، نائب رئيس الحرس الثوري للشؤون السياسية، قوله: «لن تعقد محادثات مع الأمريكيين ولن يجرؤ الأمريكيون على القيام بعمل عسكري ضدنا».

 

وقدم ترامب العرض في الوقت الذي زادت فيه الضغوط الاقتصادية والعسكرية على إيران، حيث عمل هذا الشهر على وقف كل صادرات النفط الإيرانية بينما عزز وجود القوات البحرية والجوية الأمريكية في الخليج.

 

وعززت الولايات المتحدة من وجودها العسكري في الشرق الأوسط خلال الأسبوع الفائت، وأرسلت حاملات طائرات، وقاذفات، وبطارية صواريخ باتريوت وذلك بهدف «ردع إيران»، وفقاً لما قاله مسؤولون أمريكيون.

 

وانتقدت إيران الانتشار الأمريكي الجديد الذي قالت إدارة ترامب إنه يأتي بعد أن أشارت معلومات للمخابرات الأمريكية إلى استعدادات إيرانية محتملة لمهاجمة القوات أو المصالح الأمريكية. ووصفت طهران ذلك بأنه «حرب نفسية» تهدف لترهيبها.

 

ويوم الإثنين الماضي، كشف مسؤولون من الولايات المتحدة عن قائمة أهداف قالوا إن إيران حددتها لاستهداف المصالح الأمريكية، والتي كانت سبباً في إرسال واشنطن قوات لها إلى الشرق الأوسط بهدف ردع أي تحرّك محتمل لطهران.

 

ونقلت صحيفة wall street journal الأمريكية، عن مسؤولين أمريكيين لم تسمّهم، قولهم إن المعلومات الاستخباراتية التي حصلت عليها واشنطن، أفادت بأن إيران كانت تخطط لضرب مصالح أمريكية في عدة دول بالشرق الأوسط.

 

وبحسب المسؤولين الأمريكيين الذي تحدثوا للصحيفة، فإن إيران كانت تنوي استهداف القوات الأمريكية في العراق وربما في سوريا، فضلاً عن نيتها شن هجمات منسقة من مضيق باب المندب، الواقع جنوب غرب اليمن، عبر وكلاء إيران من المجموعات المسلحة، في إشارة على ما يبدو إلى الحوثيين.

 

ونقلت الصحيفة أيضاً أن إيران كانت تخطط لاستهداف القوات الأمريكية المنتشرة في الكويت، فيما قال المسؤولون إن المعلومات الاستخباراتية تشير إلى أن إيران كانت ستنفذ الهجمات من خلال الطائرات المسيرة، والتفجيرات.

 

اقرأ ايضا: وفد إسرائيلي يصل الخرطوم الأحد المقبل والزياني يطير إلى تل أبيب قريباً

وبدأت جهود إدارة ترامب لفرض عزلة سياسية واقتصادية على طهران العام الماضي، عندما انسحبت من جانب واحد من الاتفاق النووي الذي تفاوضت عليه مع قوى عالمية أخرى ضد إيران في عام 2015.