استعدادات في الأقصى لأداة صلاة الجمعة الأولى من رمضان رغم العراقيل الإسرائيلية

مشاركة
الصلاة في الٌأقصى/ أرشيف الصلاة في الٌأقصى/ أرشيف
دار الحياة: القدس المحتلة 10:26 ص، 10 مايو 2019

إستكملت وزارة الأوقاف الاسلامية واللجان المساندة في مدينة القدس المحتلة ولجان الحارات والأحياء في القدس القديمة استعداداتها لاستقبال عشرات الآلاف من المصلين الوافدين إلى المسجد الأقصى اليوم و لأداء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان، في الوقت الذي أعلنت فيه دولة الاحتلال حالة الاستنفار.

 

وكانت السلطان الإسرئليلية أعلنت نفيرها في مدينة القدس المحتلة، وعززت من إجراءاتها وسط المدينة وبلدتها القديمة، وأغلقت العديد من الشوارع والطرقات والأحياء المؤدية لسور القدس التاريخي .

 

وستغلق قوات الاحتلال شارع السلطان سليمان، وحي وادي الجوز، وطريق نابلس، وشارع صلاح الدين، وسيتم تحويل حركة السير من طريق الخليل وطريق بيت لحم إلى شوارع أخرى، إلى جانب نشر مزيد من التعزيزات والحواجز العسكرية في المدينة.

 

اقرأ ايضا: المتطرف يهودا غليك ومستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة قبيل مسيرة الأعلام

وكان قد شارك آلاف المواطنين الليلة الماضية في احياء صلاتي العشاء والتراويح في رحاب المسجد الأقصى المبارك، في ما سبق ذلك مشاركة واسعة في الافطارات الجماعية بباحات المسجد المبارك للوافدين اليه.