المالكي يصف صفقة القرن بوثيقة الإستسلام، ويؤكد رفضها فلسطينياً

مشاركة
رياض المالكي رياض المالكي
دار الحياة: رام الله 01:59 ص، 10 مايو 2019

 

أعلن وزير الخارجية والمغتربين الفلسطينية رياض المالكي، رفض فلسطين القاطع لخطة السلام الأمريكية والمعروفة إعلاميا بـ (صفقة القرن)، التي تعتزم الإدارة الأمريكية الكشف عنها عقب شهر رمضان، واصفا أياها بـ"وثيقة استسلام".

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها المالكي، خلال جلسة بمجلس الأمن الدولي عقدت الخميس، بعنوان "المستوطنات والمستوطنون الإسرائيليون: جوهر الاحتلال والحماية الأزمة وعرقلة السلام".

 

وأضاف المالكي: "عندما تدّعي الولايات المتحدة أن القدس عاصمة لإسرائيل، وتدّعي أن ذلك لا يعد خرقا للقانون الدولي، فلا يمكن لنا أن ننخرط في خطتها للسلام".

 

وتابع: "لا نعترف أصلا أن بما ستقوم به.. وخطة السلام التي ستطرحها وثيقة استسلام بالنسبة لنا، ولا يمكن قبولها".

 

وأضاف المالكي: "إن الطريق الوحيد لتحقيق السلام العادل والدائم في الشرق الأوسط، يستند إلى المعايير الدولية وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة".

 

و"صفقة القرن"؛ هي خطة سلام تعدها واشنطن يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، بينها وضع مدينة القدس المحتلة وحق عودة اللاجئين.

 

وشدد على أن "الشعب الفلسطيني يريد حرية كاملة، وليس مشروطة، يريد سيادة كاملة على أرضه وليس حكما ذاتيا".