إيران تعلن توقفها عن تنفيذ بعض التزاماتها في الاتفاق النووي

مشاركة
الرئيس الإيراني حسن روحاني الرئيس الإيراني حسن روحاني
11:08 ص، 08 مايو 2019

 

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أن بلاده بدأت في خفض التزاماتها بالاتفاق النووي المبرم مع الدول الكبرى بعد عام على القرار الأمريكي الانسحاب من هذا الاتفاق.

اقرأ ايضا: سوريا تعلن رفضها تصريحات وزير خارجية أمريكا حول الجولان المحتل

وأضاف روحاني في كلمة بثها التلفزيون الإيراني، أن إيران لن تنسحب رغم ذلك من الاتفاق.

وقال إن إيران مستعدة لإجراء محادثات ضمن إطار الاتفاق النووي خلال مهلة مدتها 60 يوما.

وتابع أن بلاده لن تبدأ حربا ولكنها لن تستسلم، حسب المصدر نفسه.

 وقالت وزارة الخارجية الإيرانية الأربعاء في بيان، إنه تم إبلاغ القرار رسميا صباح الأربعاء في طهران لسفراء الدول التي لا تزال موقعة على الاتفاق (ألمانيا والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا).

من جهته أعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي يزور موسكو أن “الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة وخصوصا منذ سنة لكن ايضا قبل ذلك مثل انسحابها (من الاتفاق) كانت تهدف بوضوح الى التسبب بوقف تطبيق” هذا الاتفاق.

وأضاف أن ايران أظهرت حتى الآن “ضبط نفس” لكن الجمهورية الإسلامية باتت تعتبر الآن أنه “من المناسب وقف تطبيق بعض تعهداتها وإجراءات طوعية” اتخذتها في إطار هذا الاتفاق، وذلك في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي.

لكن ظريف شدد على أن إيران “لن تنسحب” من الاتفاق النووي وأن الاجراءات التي اتخذتها طهران، والتي لم تحدد طبيعتها، تتوافق مع “حق” وارد للأطراف الموقعة على الاتفاق في حال إخلال طرف آخر بالالتزامات.

والاتفاق النووي الذي أبرم في فيينا في تموز/ يوليو 2015 وصادق عليه مجلس الأمن الدولي، أتاح لإيران الحصول على رفع جزئي للعقوبات الدولية المفروضة عليها.

في المقابل وافقت ايران على الحد بشكل كبير من أنشطتها النووية وتعهدت بعدم السعي إلى امتلاك السلاح النووي.

وأدى خروج الولايات المتحدة من الاتفاق إلى إعادة العمل بالعقوبات الأمريكية التي كانت واشنطن علقتها بموجب تطبيق الاتفاق.

اقرأ ايضا: المرشد الإيراني: نريد أفعالاً على الأرض وليس وعوداً لإحياء الاتفاق النووي

لكن الأوروبيين والصين وروسيا أبقوا على التزامهم بالاتفاق.