استياء من تهنئة بن علي وزوجته بشهر رمضان على التلفزيون الرسمي التونسي

مشاركة
الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين
10:36 ص، 08 مايو 2019


أثارت تهنئة أحد الشيوخ للرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي، بحلول شهر مضان بإحدى البرامج الدينية على قناة حكومية، موجة سخرية وتهكم واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي، دفعت بالتلفزة التونسية الى تقديم اعتذارها للتونسيين باعتبارها خطأ بشري غير مقصود.
وعرضت على القناة الوطنية الثانية برنامجا دينيا، استهله الداعية التونسي بقوله “اللهم اجعل هذا الشهر مباركًا على سيادة الرئيس زين العابدين بن علي وحرمه الفاضلة السيدة ليلى بن علي”، وهو ما أثار جدلا واسعا على الشبكات الاجتماعية، بعد استعانة قناة حكومية ببرنامج قديم وإعادة عرضه على الجمهور من دون مراجعة المحتوى أو المضمون.
واستنكر نشطاء تونسيون هذه الحادثة، بعد سقوط التلفزة الوطنية بخطأ مهني، بدل أن تقوم بإنتاج برنامج ديني جديد يغنيها عن إعادة عرض البرامج الدينية القديمة، مطالبين في ذات الوقت باتخاذ إجراءات تأديبية ضد المسؤولين في القناة على غرار دعوة أمين عام حزب المؤتمر من أجل الجمهورية سمير بن عمر لـ”إقالة” المسؤولين عن هذه المهزلة، على حد وصفه.
من جانبها، سارعت مؤسسة التلفزة الوطنية لإصدار بيان لتقديم اعتذار ها للمشاهدين عن “الخطأ البشري غير المقصود”، موضحة أن “الموظف سحب شريطا من خزينة الأشرطة لبرنامج تحمل نفس الاسم تم بثها منذ سنوات”.
وذكرت المؤسسة العمومية إنها قامت باتخاذ الإجراءات الإدارية لتحميل من تسبب في هذا التهاون “الذي مس من مشاعر التونسيين والذي لا تقبله المؤسسة بأي حال من الأحوال”، متعهدة بعدم تكرار مثل هذه الأخطاء مستقبلًا، وفق ما ورد في البيان.
 

اقرأ ايضا: أمريكا تدين بأشد العبارات مقتل عشرات المدنيين بإقليم تيجراي على يد الأمن الإثيوبي