البورصات العالمية تشهد ترجعا كبيرا بعد قرار ترامب الاخير بشأن الصين

مشاركة
يوم قاتم على الأسواق الآسيوية. يوم قاتم على الأسواق الآسيوية.
05:10 م، 06 مايو 2019

شهدت البورصات العالمية ومنها بورصة موسكو تراجعاً اليوم الاثنين، على خلفية التوتر التجاري الحاصل بين أمريكا وبكين، بعد تهديد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بفرض قيود جديدة على البضائع الصينية.

 

ففي بورصة موسكو، تراجعت مؤشراتها للأسهم المقومة بالروبل "MICEX" بحلول الساعة 16:01 بتوقيت غرينيتش، بنسبة 0.91% إلى 2578.19 نقطة، فيما تراجع مؤشر "RTS" للأسهم المقومة بالدولار بنسبة 1% إلى 1235.94 نقطة.

 

كما هبطت الأسواق في أوروبا، حيث انخفض مؤشر "DAX" الألماني و"CAC" الفرنسي بأكثر من 2%، كذلك تراجعت الأسهم الأمريكية وصعدت العائدات على سندات الخزينة

 

 

وشهدت الصين أسوأ خسائر في آسيا، حيث سجلت الأسواق الصينية أسوأ أداء يومي منذ نحو عامين، وأغلق مؤشر "Shanghai" الصيني على تراجع نسبته 5.6%، عند 2906.4 نقطة، كما هبط مؤشر "Shenzhen" بنحو 7.4% ليغلق عند مستوى 1515.8 نقطة.

 

وجاء إعلان ترامب قبل أيام من وصول وفد صيني إلى واشنطن لاستكمال المفاوضات التجارية بين البلدين، حيث كان من المتوقع أن تكون هذه الجولة الأخيرة، ويمكن أن تنتهي بالتوصل إلى اتفاق تجاري.

وفي أسواق النفط، جرى تداول مزيج "برنت" العالمي بحلول الساعة 11:01 بتوقيت موسكو عند 69.47 دولار للبرميل، بانخفاض نسبته 1.95% عن التسوية السابقة. كذلك تراجع الخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 2.15%، إلى 60.61 دولار للبرميل.

 

وخلافا للبورصات وأسواق النفط، عزز إعلان الرئيس الأمريكي أسعار الذهب، الذي يعد ملاذا آمنا في أوقات الاضطرابات الجيوسياسية أو الاقتصادية العالمية.

 

وارتفعت أسعار الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.3%، إلى 1282.51 دولار للأونصة، بحلول الساعة 05:57 بتوقيت غرينيتش، فيما صعد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة بنسبة 0.2% إلى 1284 دولارا للأونصة.