انتقادات واسعة بإسرائيل لموافقة نتنياهو على وقف اطلاق النار مع غزة

مشاركة
رئيس الوزراء الإسرائيلي/بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي/بنيامين نتنياهو
دار الحياة_تل أبيب 12:15 م، 06 مايو 2019

 

توالت ردود الأفعال الإسرائيلية الغاضبة على إبرام اتفاق وقف اطلاق النار مع المقاومة بغزة برعاية مصرية .

اقرأ ايضا: انتقادات في إسرائيل بعد وصف غانتس 6 منظمات حقوقية فلسطينية بالإرهابية

 

ووصفه المحليين الإسرائيليين بالاتفاق "المسيئ لدولة إسرائيل" .

 

وقال المحلل العسكري آفي يسسخاروف معلقاً على الإتفاق: إسرائيل تتحدث مع حماس، لكنها لا تفهم اللغة العربية.

 

أما موشيه يعلون والذي شغل سابقاً منصب وزير الجيش فقال: 

 "يحدد الرادعون من غزة حياة سكان "إسرائيل" ويحددون كيف يتصرفون ويفعلون ذلك كما يحلو لهم ويتقاضون رسوم الامن، نتنياهو استسلم مرة أخرى لابتزاز حماس ويشتري هدوءًا مؤقتًا فقط من أجل بقائه السياسي.

 

 

من جهته قال عضو الكنيست رئيس حزب كاحول لفان بيني غانتس تعليقا على وقف إطلاق النار في الجنوب:

"إن ما يقرب من 700 عملية إطلاق صواريخ صوب الأراضي الإسرائيلية، والعديد من الجرحى والقتلى، وجميع ذلك نتيجة فقدان الردع -الجولة انتهت باستسلام إضافي لابتزاز حماس."

 

ولفت "بيني جانتس" الصواريخ خلفت دمارا كبيرا وعشرات الجرحى و 4 قتلى"، مشراً إلى أن ما حصل يأتي نتيجة لفقدان الردع الإسرائيلي - واستسلام آخر لابتزاز حماس والمنظمات الفلسطينية.

 

 

من جهته علق أحد أقطاب حزب أزرق أبيض يائير لابيد على وقف إطلاق النار، مؤكداً على استيائه من أداء بنيامين نتنياهو في اعقاب هذه التقارير، وقال إنه بعد سقوط أربعة قتلى إسرائيليين والعشرات من الجرحى ستواصل حماس تلقي حقائب من الأموال.

 

ولم تحصل "إسرائيل" على إنجازات من هذه الجولة القاسية، هذا ما قاله عضو الكنيست جدعون ساعر مبيناً أن الفترات الزمنية بين جولات الهجمات العنيفة على "إسرائيل" ومواطنيها أصبحت أقصر، وأصبحت المنظمات في غزة أقوى.

 

 

أما رئيس كتلة حزب العمل ايتسيك شمولي فقد انتقد هو الآخر خطوة إسرائيل، موضحا أنه ما من شيء يغاير المعادلة سوى تسديد ضربات قاسية لحماس إلى جانب مبادرة سياسية لعزلها.

 

وعلق عضو الكنيست الإسرائيلي جدعون ساعر: وقف إطلاق النار في ظل الظروف التي تم فيه تحقيق ذلك يفتقر إلى الإنجازات لإسرائيل، وأضاف_ الفترات الزمنية بين جولات الهجمات العنيفة على "إسرائيل" ومواطنيها أصبحت أقصر وأصبحت المنظمات في غزة أقوى.

 

 

أما عضو الكنيست مئير كوهين فاتهم إسرائيل بالإستسلام ونتنياهو بالتراجع.

 

 

يذكر أن المستوطنات الإسرائيلية في محيط غلاف غزة تعرض لضربات مؤلمة من قبل المقاومة الفلسطينية التي أمطرت البلدات الإسرائيلية بعشرات الصورايخ والقذائف، بعضها ذات قدرة تدميرية كبيرة. 

 

وأسفرت الضربات الصاروخية عن مقتل 5 إسرائيليين، وإصابة العشرات بجراح، وصفت بعضها خطيرة، إضافة الى دماراً كبيرا في المباني والمنشآت الإسرائيلية.

 

 

ونفذ الجناح العسكري لحركة حماس عملية نوعية من خلال إطلاق صاروخ موجه تجاه جيب إسرائيلي يتبع لمسؤول كبير في الاستخبارات الإسرائيلية، وعملية نوعية أخرى نفذها القسام بمشاركة سرايا القدس الجناح المسلح للجهاد الإسلامي حيث أطلقوا صاروخا موجها على ناقلة جند كانت تحمل عدة جنود.

اقرأ ايضا: خطة إسرائيلية واسعة لإقامة تجمعات استيطانية في النقب والجولان