"لوس أنجلوس تايمز الامريكية": مصر وإيران تتنافسان على النفوذ في غزة

مشاركة
صحيفة لوس أنجلوس تايمز الامريكية صحيفة لوس أنجلوس تايمز الامريكية
دار الحياة: واشنطن 05:52 م، 30 ابريل 2019

نشرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الامريكية أمس الاثنين/ 29 نيسان 2019 ، تقريرا بعنوان "مصر وإيران تتنافسان على النفوذ في غزة"،.

وأشارت في التقرير إلى أن " تقارير تناقلتها وسائل إعلام عبرية في مطلع نيسان الجاري عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين، لم تذكر أسماءهم، القول بأن حركة الجهاد الإسلامي المدعومة من إيران، والتي تعد ترسانتها الصاروخية أكبر من ترسانة حماس، تخطط لشن هجوم كبير على أهداف إسرائيلية.

ويزعم التقرير أن تلك المعلومات وعلى ما يبدو حققت هدفها المتمثل في "تثبيط عزم حركة الجهاد الإسلامي، ولم يحدث أي هجوم".

وحسب الصحيفة ذاتها فإن حركة "الجهاد الإسلامي في فلسطين" كانت تخطط لعملية كان من الممكن أن تشوش المحاولات المصرية لإعادة الهدوء إلى قطاع غزة، ويمكن أن تقود إلى "توسيع صراع يجري داخل غزة، بين مصر وإيران".

وتقول الصحيفة "يبدو أن تضارب المصالح بين هاتين القوتين الشرق أوسطيتين أصبح واضحا. إذ ترغب مصر في رؤية غزة هادئة ومستقرة ومقطوعة عن الشبكات /الإرهابية/ التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في سيناء، والتي تهدد أيضا الأمن المصري ككل. في حين ترى إيران أن غزة، قاعدة أخرى يمكنها من خلالها ممارسة نفوذها الراديكالي، وتشجيع نمو جيش /إرهابي/ يهدد إسرائيل، بالإضافة إلى الاستقرار الإقليمي".

اقرأ ايضا: مصادر أممية تكشف حقيقة التعديلات على مشروع القرار المقدم لمجلس الأمن بشأن "صفقة القرن"

وتضيف "في ضوء ذلك، ورد أن السلطة الحاكمة في غزة، حماس، واجهت مطالب من مصر في الأشهر الأخيرة لتقرر ما إذا كانت "ستأخذ أوامرها من طهران، أم ستواصل تطبيق التفاهمات من أجل التهدئة" التي وضعها رئيس الاستخبارات المصرية عباس كامل.