إصابات في اعتداء الاحتلال الإسرائيلي على مقدسيين تصدوا لعملية هدم منزلين في سلوان

مشاركة
03:26 م، 30 ابريل 2019


أصيب عدد من المواطنين بجروح متفاوتة، اليوم الثلاثاء، باعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي عليهم خلال تصديهم لعملية هدم منزليْن مأهوليْن في بلدة "سلوان" جنوبي مدينة  القدس المحتلة، بحجة البناء بدون ترخيص.
وقال مركز "معلومات وادي حلوة" في بلدة سلوان، إن "سلطات الاحتلال هدمت صباح اليوم منزلين للشقيقين أنس وقصي برقان في حي واد ياصول ببلدة سلوان".
وأضاف المركز - المتخصص في مراقبة الانتهاكات الإسرائيلية في القدس المحتلة - أن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب المبرح على أهالي "حي ياصول" بسلوان أثناء تصديهم لآليات الاحتلال، التي حضرت لهدم المنزلين بحجة البناء دون ترخيص.
وأشار إلى أن طواقم تابعة لبلدية الاحتلال، تحرسها قوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال، اقتحمت صباح اليوم بلدة "سلوان" و"حي ياصول"، لهدم منازل تعود لعائلة برقان المقدسية، حيث تصدى أبناء العائلة وأهالي الحي لطواقم البلدية وجرافتها، في حين انهال جنود الاحتلال على المواطنين بالضرب بصورة وحشية وأصابوا عددا منهم بجروح متفاوتة، فيما تم تقييد عدد آخر قبل الشروع بعملية الهدم.
يذكر أن الاحتلال أصدر سابقا قرارات تقضي بهدم كافة منازل الحي وعددها يزيد عن الثمانين منزلا بحجة عدم الترخيص.
وكانت آليات بلدية الاحتلال هدمت أمس الاثنين أكثر من 15 منشأة سكنية وزراعية في بلدات "جبل المكبر" و"صور باهر" و"سلوان" بمدينة القدس.
يشار إلى أن قوات الاحتلال هدمت أكثر من 39 منشأة في القدس المحتلة منذ بداية العام الحالي
وتشن قوات الاحتلال حملة واسعة في القدس المحتلة، لفرض سيادتها على مناحي الحياة في المدينة المقدسة، زاد من وتيرتها إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعترافه بالمدينة عاصمة "إسرائيل"، والمباشرة بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدنية الفلسطينية المحتلة.
ويعد وضع القدس من أهم قضايا النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين المدعومين في هذه القضية من بقية الدول العربية والإسلامية.
وكانت إسرائيل قد احتلت القدس عام 1976، وأعلنت عام 1980 ضمها لأراضيها، وجعلها عاصمة لها، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.
ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على القدس، وتحتفظ غالبية الدول بسفاراتها في تل أبيب،
وأقامت إسرائيل منذ 1967 عشرات المستوطنات في القدس الشرقية لنحو 200 ألف يهودي. وتعد هذه المستوطنات غير قانونية، وفق القانون الدولي، على الرغم من اعتراض "إسرائيل" على ذلك.
 

اقرأ ايضا: الهلال الأحمر الفلسطيني: تعاملنا مع 110 إصابات بالرصاص الحي والمطاطي بنابلس