الجهاد الاسلامي تنفي اتهامات إسرائيل بإطلاق صاروخ من قطاع غزة

مشاركة
حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين
02:55 م، 30 ابريل 2019

 

نفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الثلاثاء، صحة اتهامات إسرائيل لها، بإطلاق صاروخ، مساء أمس، من قطاع غزة، وسقط قبالة شواطئها.

اقرأ ايضا: "فيسبوك" تعيّن لجنة للتحقيق في اتهامات تتعلق بإزالة المحتوى الفلسطيني

وقالت الحركة، في تصريح صحفي، وصل " دار الحياة" :" الجناح العسكري للحركة لم تعلن عن إطلاق صاروخ تجاه الاحتلال، وبالتالي فهذا الاتهام فبركة يريد منها الاحتلال أهداف محددة، أهمها التحريض على الجهاد الإسلامي".

وأضافت:" اتهامات اسرائيل للحركة والتحريض عليها يأتي ضمن حملة تحريض منظمة ضد الحركة وقيادتها وعلى رأسهم الأمين العام زياد النخالة، ويأتي كمبرر مسبق لعمل ارهابي بحق القيادات".

وكانت إسرائيل قد قررت ، صباح اليوم الثلاثاء، تقليص مساحة الصيد في شواطئ قطاع غزة، إلى 6 أميال بحرية، بعد نحو شهر على توسعتها إلى 15 ميلا؛ بدعوى إطلاق حركة الجهاد، صاروخا من غزة، باتجاه إسرائيل، مساء أمس.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، في بيان صحفي:" مساء أمس أطلق عناصر الجهاد الاسلامي في منطقة العطاطرة (شمال قطاع غزة) قذيفة صاروخية نحو إسرائيل بشكل متعمد؛ ردًّا على ذلك قررت إسرائيل تقليص مساحة الصيد البحري إلى ٦ أميال بحرية".

واتهم  أدرعي ، قياديا في حركة الجهاد، يدعى "بهاء أبو العطا"، بالمسؤولية عن إطلاق الصاروخ "بشكل متعمد، بتوجيهات من الأمين العام للحركة زياد النخالة".

وكانت اسرائيل قد قررت في الأول من شهر إبريل/نيسان الجاري، زيادة مساحة الصيد في بحر قطاع غزة إلى 15 ميلا بحريا، ضمن تفاهمات التهدئة مع حركة حماس، والتي تجري بوساطة مصرية.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، صباح اليوم، إن الصاروخ الذي أُطلق من قطاع غزة، مساء أمس، سقط في البحر قبالة مدينة إسرائيلية، دون أن تحددها.

ونقل الموقع الإلكتروني، لصحيفة "يديعوت أحرونوت"  العبرية عن الناطق باسم جيش الاحتلال، رونين مانيليس قوله إن عملية إطلاق الصاروخ كانت تهدف إلى المس بإسرائيل، ولم يكن تجربة صاروخية.

وأضاف إن الصاروخ على بعد عدة كيلومترات عن الشاطئ وليس قربه.

كما نقلت القناة التلفزيونية الثانية عشرة عن مانيليس قوله إن جيش الاحتلال نشر العديد من بطاريات القبة الحديدية في مناطق متفرقة في إسرائيل تحسبا من إطلاق الفصائل الفلسطينية في غزة صواريخ خلال تنظيم إسرائيل مسابقة الأغنية الأوروبية "يوروفيجن".

وفي قطاع غزة، أعلن رئيس مؤسسة لجان الصيادين الفلسطينيين زكريا بكر، أن الزوارق العسكرية الإسرائيلية، هاجمت قوارب الصيادين، صباح اليوم، بعد بدء تنفيذ قرار تقليص مساحة الصيد.

وقال بكر في تصريح صحفي، وصل " دار الحياة "، إن "جيش الاحتلال أصاب الصياد عمران بكر، برصاص مطاطي في ظهره، خلال اعتداء الجيش على الصيادين".

وأضاف إن قوات بحرية الاحتلال "هاجمت مراكب الصيادين، وعُرف من بينهم الصياد أمجد الشرافي، وأتلفت معداته".

اقرأ ايضا: الجهاد الإسلامي للاحتلال الإسرائيلي: لن نترك أسرانا حتي لو استدعى ذلك الذهاب للحرب

وذكر أن الزوارق أتلفت أيضا شباك عشرة صيادين في المنطقة الوسطى والجنوبية من قطاع غزة، على بعد 9 أميال من الشاطئ.