اتفاق تشكيل الائتلاف اليميني في إسرائيل سيكون على حساب الضفة

مشاركة
الضفة الغربية المحتلة الضفة الغربية المحتلة
02:25 م، 30 ابريل 2019


اعتبرت قناة "كان" العبرية، أن اتفاق تشكيل ائتلاف يميني حكومي جديد بزعامة رئيس الوزراء  الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، سيستند إلى توافق على ضم أجزاء من الضفة الغربية لإسرائيل.
وذكرت القناة، أن طواقم مفاوضات حزبي "اتحاد أحزاب اليمين" و"الليكود"، يعملون على صياغة بند في الاتفاق الائتلافي المنشود يشمل ضم أجزاء من الضفة الغربية.
ويدور الحديث عن فرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات الكبرى المقامة على أراضي الضفة الغربية.
وقالت القناة العبرية، إن الطواقم اتفقت على أن يكون هذا البند بمثابة بند عام وغير صارم، من أجل أن يوفر للطرفين حيزا من المناورة لاحقا.
وأضافت أن المحادثات حول هذا البند تأتي بعد موافقة الليكود على مقترحات تقدمت بها قائمة حزب "اتحاد أحزاب اليمين"، وتقرر اعتمادها ضمن الاتفاق الائتلافي بينهما.
يشار إلى أن نتنياهو قد يوافق على مطالب الأحزاب اليمينية وشروطها للانضمام للائتلاف الحكومي، مقابل موافقتها على تمرير قانون منح الحصانة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي يمنع التحقيق مع رئيس الوزراء أو حبسه خلال ولايته، وهذه مسألة هامة لنتنياهو الملاحق بعدة قضايا فساد وسوء استغلال للسلطة. 
 

اقرأ ايضا: نتنياهو يسارع الزمن لإنقاذ نفسه ويقدم عرضًا مغريًا لإفشال تشكيل الحكومة الجديدة