السفارة الفلسطينية تصدر بيان بشأن وفاة فلسطيني بالسجون التركية

مشاركة
تركيا تركيا
دار الحياة: أنقرة 11:19 م، 29 ابريل 2019

أعلنت سفارة فلسطين لدى تركيا، إنها تتابع مع السلطات الرسمية، ملابسات وفاة مواطن فلسطيني واستمرار توقيف آخر في السجون التركية.

 

اقرأ ايضا: لجنة دعم الصحفيين تصدر بياناً بشأن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين

وأوضحت سفارة فلسطين لدى تركيا، أنه "في الثالث من شهر نيسان الجاري، اختطف المواطنان الفلسطينيان سامر شعبان، وزكي مبارك، في اسطنبول، وعلى الفور تم إعلام الجهات الرسمية الفلسطينية بذلك، وبناء عليه اصدر وزير الخارجية رياض المالكي تعليماته لسفارتنا بمتابعه الموضوع".

 

وأضافت السفارة: "على الفور راسلنا الجهات التركية الرسمية لمعرفة مصيرهما، وبعد عدة ايام تم ابلاغنا بأنهما موجودان قيد الاعتقال لدى الجهات الأمنية التركية بتهم تمس الامن القومي التركي وستجري محاكمتهما"

وأكدت السفارة في بيانها أنها تلقت يوم امس الأحد، بلاغا من الجهات الرسمية التركية، يفيد بإقدام المواطن زكي مبارك على الانتحار في السجن، وعلى الفور اوفدت موظفا من القنصلية العامة في اسطنبول لمركز الطب العدلي حيث يتواجد الجثمان، وتم التأكد من وفاته .

 

وأشارت السفارة إلى أن السلطات التركية قامت بتشريح الجثة لتحديد سبب الوفاة، وأنها بانتظار الحصول على نتائج التشريح .

 

فيما نشرت النيابة العامة التركية، اليوم الاثنين، تفاصيل عن انتحار أحد معتقلي من اتهمتهم سابق "بـالتجسس لصالح الإمارات" في تركيا شنقا بالسجن أمس الأحد.   وقالت النيابة العامة بإسطنبول، إن الموقوف "زكي ي. م. حسن" بتهمة التجسس لصالح الإمارات وُجدَ مشنوقا بباب الحمام في زنزانته الانفرادية.   ووفقا للنيابة العامة، فإن الأمر وقع في الساعة الـ10:22 بالتوقيت المحلي من صباح أمس الأحد.

 

وأضافت "أنه تم تفقد السجين آخر مرة قبل انتحاره في الساعة الـ8:16 صباحا بالتوقيت المحلي، وأثناء توزيع الطعام في الساعة الـ10:22 وجد مشنوقا".

 

وأكدت أنه تم حينها إخبار الجهات العليا بالحادثة، وبدأت النيابة العامة بتحقيق قضائي حول الأمر، وتم إرسال الجثة إلى الطب الشرعي للتشريح ومعاينتها.

 

من جهته قالت عائلة المواطن الفلسطيني زكي مبارك حسن، والمعتقل في تركيا، إن نجلها قتل في السجون التركية.

 

وأوضح زكريا مبارك حسن، شقيق المعتقل زكي، عبر حسابه على موقع "فيسبوك"، أن شقيقه قتل خلال اعتقاله في السجون التركية.

 

اقرأ ايضا: مصدر فلسطيني: السلطة تقرر إعادة سفيريها للإمارات والبحرين

ونفى حسن، أن يكون شقيقه "قد انتحر" كما نقلت عدة وسائل إعلام.