رداُ على صفقة القرن

عريفات: أي خطة تنتقص من حل الدولتين ستكون خطة زائفة

مشاركة
د. صائب عريقات امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. صائب عريقات امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير
دار الحياة: واشنطن 09:16 م، 29 ابريل 2019

أكد د. صائب عريقات امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان أي خطة تنتقص من حل الدولتين : دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام الى جانب دولة إسرائيل  على  حدود الرابع من حزيران  ١٩٦٧  ، وانهاء الاحتلال الاسرائيلي ، ستكون خطة زائفة  .

جاء ذلك خلال عشاء دبلوماسي بدعوة من جيرمي بن عامي المدير التنفيذي لمنظمة  جي ستريت والمحامي  جلعاد شير الذي كان مفاوض رئيسي أثناء حكومة رئيس الوزراء أيهود باراك ، بين عامي 1999 و2001، وكذلك خلال محاضرة في مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية في واشنطن

 

واكد عريقات على وجوب حل كافة قضايا الوضع النهائي بما فيها اللاجئين والأسرى استنادا لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة، مشيراً ان مبادرة السلام العربية لن تتغير، وان من يحاول تدمير حل الدولتين والقانون الدولي والشرعية الدولية ، إنما يدفع المنطقة الى أتون العنف والفوضى والتطرف وإراقة الدماء .

 

وأوضح عريقات ان هناك بديل للخطط الزائفة ، يتمثل بالرؤية الاستراتيجية للسلام التى طرحها الرئيس محمود عباس أمام مجلس الامن فى ٢٠-٢-٢٠١٨ ، والتى تحظى بتأييد الدول العربية والأفريقية والاتحاد الأوروبي وعدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامي ، ودول امريكا اللاتينية والكاريبي ، ورسيا والصين واليابان وكندا ، أي الغالبية العظمى لدول العالم.