محكمة أمريكية تسحب جنسية أسير فلسطيني ..وحكم بالإبعاد والسجن

مشاركة
الحكم على أسير فلسطيني بالابعاد والسجن الحكم على أسير فلسطيني بالابعاد والسجن
دار الحياة: واشنطن 05:51 م، 28 ابريل 2019

أصدرت محكمة أمريكية حكماً بالسجن لمدة تسعة شهور بحق الفلسطيني محمد شقير، بتهمة تقديم إفادة كاذبة امام السلطات الامريكية، عندما نفى ان تكون له "سوابق أمنية"، وتمت ادانته بالإدلاء بالإفادة الكاذبة .

 

اقرأ ايضا: مصدر فلسطيني: السلطة تقرر إعادة سفيريها للإمارات والبحرين

وزعمت المحكمة الأمريكية أن الأسير المحرر محمد شقير (51 عاماً) أخفى عن السلطات الأمريكية أنه كان معتقلاً في سجون الاحتلال قبل حوالي (30) عاماً.

 

وعلى أثر ذلك قررت سلطات الهجرة الامريكية، سحب الجنسية وإبعاد الفلسطيني محمد شقير، الذي هاجر إلى الولايات المتحدة في أواخر تسعينيات القرن الماضي، بعد قضائه فترة محكومية في إسرائيل.

 

وافيد انه قد "ارتكب جريمة الاحتيال" ببطاقات الائتمان خلال مكوثه في ولاية كالفورنيا حيث حكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ.

وذكر ان شقير سيتم ابعاده الى الأردن بعد قضائه فترة المحكومية.

وكان شقير قد قضى في الأسر حوالي (10) سنوات بتهمة العلاقة بتفجير إحدى حافلات المستوطنين، ولكن جرى الإفراج عنه ضمن اتفاقية أوسلو بعد إمضائه (4 سنوات) في سجون الاحتلال، ووصل في عام (1999) إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

واعترف شقير  خلال التحقيق  معه بانتمائه السابق إلى حركة فتح حيث كان مقاتلاً في صفوفها، وقررت المحكمة الأمريكية سحب الإقامة الأمريكية منه وإبعاده إلى الأردن بعد أن يمضي مدة تسعة شهور في السجون الأمريكية.