استشهاد عامل أثناء ملاحقته من قبل الاحتلال بالداخل الفلسطيني المحتل

مشاركة
الشهيد العامل محمد مجد علاونة كميل الشهيد العامل محمد مجد علاونة كميل
12:42 م، 23 ابريل 2019

استشهد العامل الفلسطيني محمد مجد علاونة كميل من بلدة "قباطية" بمدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة اليوم الثلاثاء، أثناء مطاردته من قبل شرطة الاحتلال في بلدة "عرابة البطوف" شمال الأراضي فلسطين المحتلة عام 1948.
وأكد رئيس نقابة البناء في مدينة جنين بالضفة  رياض كميل " إن المعلومات تشير إلى أن محمد وقع من مكان مرتفع خلال مطاردة شرطة الاحتلال لعمال الضفة في مدينة عرابة البطوف وملاحقتهم في الجبال القريبة.
وقال "محمد هرب إلى الجبال المجاورة وخلال ملاحقته سقط من ارتفاع كبير، فهو ليس ابن المنطقة ولا يعرف تضاريسها، وهو شهيد لقمة العيش كما كثير من العمال الذين يرحلون في ظروف مختلفة بحثا عن لقمة عيشهم في الداخل".
وفي تفاصيل ما جرى، فإن شرطة الاحتلال ووحدات حرس الحدود نفذت حملة مطاردة لعمال الضفة في منطقة عرابة البطوف تخللها عمليات دهم لمبانٍ قيد الإنشاء بحثا عن العمال بدون تصاريح، ولاحقت إثرها العمال الهاربين إلى الجبال المجاورة.
ويبيت جزء من العمال في الجبال الوعرة عقب الانتهاء من أعمالهم لتجنّب منع دخولهم من شرطة الاحتلال عبر الحواجز العسكرية.

وتواصل شرطة الاحتلال حملاتها في مطاردة العمال الفلسطينيين الذين يمكثون في الداخل المحتل بغرض العمل وتوفير لقمة العيش لأبنائهم.

اقرأ ايضا: في يوم الأسير الفلسطيني.. 4500 أسيراً يقبعون في السجون الإسرائيلية

اقرأ ايضا: وقفة تضامنية بالداخل المحتل نُصرة لشيخ الأقصى رائد صلاح