عزام الاحمد يتهم حماس بتكريس الانقسام بإقامة دويلة في غزة

مشاركة
عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح
دار الحياة: رام الله 12:58 ص، 23 ابريل 2019

قال عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أمس الاثنين، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيقوم بزيارة عدد من الدول الشهر القادم قبل انعقاد المجلس المركزي.

 

اقرأ ايضا: تواصل الوقفات الاحتجاجية في غزة بعد اعتماد الأونروا آلية السلة الغذائية الموحدة

وأشار الأحمد، إلى أن الرئيس عباس، سيعقد اجتماعات مكثفة مع اللجنة التنفيذية للمنظمة فور وصوله إلى أرض الوطن.

أوضح أن جولة الرئيس، ستشمل دول المؤتمر الإسلامي والاتحاد الأوروبي إضافةً إلى ارسال مبعوثين للتوجه إلى مختلف القارات لاطلاعهم على محتوى القرارات التي ستتخذها القيادة تنفيذاً لإقرارهم واعترافهم بالدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس عام 2012 في مقر الأمم المتحدة.

 

واستنكر الأحمد، ما اسماه "عدم رفض حركة حماس لتصريحات بنيامين  نتنياهو بشأن ضم المستوطنات وصولهم في ذات الوقت الاحوال عبر اسرائيل".

 

كما استنكر عزام الأحمد، البيانات التي اطلقتها حماس والجهاد الإسلامي أمس الاحد، مؤكداً أن هذه البيانات تثبت الابتعاد عن البرنامج الوطني واصبحوا امتداداً لصفقة القرن وخطة التحرك الأمريكية الاسرائيلية لفصل الضفة عن غزة، وفق قوله.

 

وقال: أن اللجنة التنفيذية ستقدم تقريرها أمام المجلس المركزي المستند إلى حماية القضية الفلسطينية من التصفية، موضحا أن المنظمة، ارتكزت على قرارات المجلس المركزي، وأبرزها العلاقة مع اسرائيل بضم المستوطنات، مشيراً أن المفاوضات  في ظل هذه الاجراءات أصبحت غير واردة.

 

وأضاف الأحمد أن تقرير "تنفيذية المنظمة" سيقدم للمجلس المركزي والذي له صلاحيات المجلس الوطني، حتى يكون على بينة عن كل الاحتمالات الوارد الخوض بها، مشيرا الى أن قرار سحب الاعتراف بإسرائيل معلق لقرارات المجلس الوطني السابق.

 

اقرأ ايضا: الشاباك يعتقل إسرائيلياً مُتهماً بالعمالة لصالح حماس بغزة

كما جدد عضو اللجنتين التنفيذية والمركزية،  اتهامه لحركة حماس تكريس الانقسام بإقامة دويلة في غزة، بالبحث عن تهدئة مع اسرائيل الهرولة نحو امتيازات مادية، الأمر الذي يناقض الرياح الوطنية.