للاحتفال بـعيد الفصح اليهودي

الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي في الخليل امام المصلين لاستباحته من قبل المستوطنين

مشاركة
مستوطنون يدنسون الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل مستوطنون يدنسون الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل
11:54 ص، 22 ابريل 2019

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي،  اليوم الإثنين، الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، أمام المصلين المسلمين، تمهيدًا لاستباحته من قبل المستوطنين للاحتفال بـ "عيد الفصح" اليهودي اليوم وغدًا.
وقال حفظي أبو سنينة؛ مدير الحرم الإبراهيمي ورئيس السدنة فيه، إن إغلاق المسجد أمام المصلين المسلمين تعدٍ سافر على حرمته، واعتداء استفزازي على حق المسلمين بالوصول الى أماكن العبادة الخاصة بهم.
ويقع الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل التي تقع تحت السيطرة الإسرائيلية، ويسكن بها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500جندي إسرائيلي، وفي المسجد قبور وأضرحة للأنبياء إبراهيم، وإسحاق، ويعقوب، ويوسف (عليهم السلام).
ومنذ عام 1994، يُقسّم الحرم الإبراهيمي، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح نبي الله إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين، قسم خاص بالمسلمين بمساحة 45 في المائة، وآخر باليهود بمساحة 55 في المائة، إثر قيام مستوطن يهودي بقتل 29 فلسطينياً مسلماً أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 شباط/فبراير من العام ذاته.
ويسمح الاحتلال الإسرائيلي للمصلين المسلمين بدخول الجزء الخاص بهم في الحرم طوال أيام السنة، فيما تسمح لهم بدخول الجزء الخاص باليهود في 10 أيام فقط في السنة، وذلك خلال الأعياد الإسلامية، وأيام الجمعة، وليلة القدر من شهر رمضان، فيما تسمح لليهود بدخول القسم المخصص لهم طوال أيام السنة، وبدخول الحرم كله خلال بعض الأعياد اليهودية.