السترات الصفراء تعاود احتجاجاتها بفرنسا وسط تشديدات أمنية من الشرطة

مشاركة
السترات الصفراء تستمر في احتجاجاتها في فرنرسا السترات الصفراء تستمر في احتجاجاتها في فرنرسا
دار الحياة: وكالات 04:17 م، 20 ابريل 2019

اندلعت  اشتباكات بين محتجي ما يعرف" السترات الصفراء" والشرطة الفرنسية في باريس وسط إجراءات أمنية مشددة .

حيث تم نشر أكثر من 60 ألف عنصر أمن لمواجهة ما وصف بـ"السبت الأسود" في فرنسا.

اقرأ ايضا: قرب انتهاء مهلة "الخلاص" لاقليم "تيغراي" وسط مخاوف من "مذبحة"

وتركزت التظاهرات في الشانزليزيه، ولامدلين، ومحيط كاتدرائية "نوتردام"، أما في مدن ليون وتولوز ونيس وبوردو فقد تم منع التظاهر منعا باتا في الساحات والميادين الكبرى.

 

وبدأ محتجو "السترات الصفراء" بالتجمع في منطقة "بيرسي" وسط باريس، في ظل إجراءات أمنية مشددة، رافعين شعارات مناهضة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وحكومته.

 

 

وتزامنا مع ذلك شددت الشرطة الفرنسية إجراءاتها وأغلقت كل الطرق المؤدية إلى قوس النصر وجادة الإيليزيه، كما قام أصحاب المحلات التجارية بإغلاق واجهاتها بمتاريس وحتى بمكعبات إسمنتية خشية من تعرضها لهجمات من قبل المحتجين.

 

وحذر وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، أمس الجمعة، من أن أعمال عنف قد تنشب في احتجاجات السترات الصفراء، التي ستجري للسبت الثالث والعشرين، فيما حظرت السلطات تنظيم مسيرات في محيط كاتدرائية نوتردام التي التهمت النيران جزءا كبيرا منها.

 

اقرأ ايضا: وسط اشتباكات عنيفة: مصر تعلن رسمياً عن أول تحركاتها داخل إثيوبيا

كما حذر الوزير في وقت سابق من وصول المئات من محتجي حركة "black bloc" ("الكتلة السوداء") المناهضة للعولمة إلى باريس، ويقدر عددهم من 1500 إلى 2000 شخص .