الحكومة الفلسطينية الجديدة،،

الهباش يخرج عن صمته.."لم يكن واردًا أصلًا أن أنضم إلى حكومة اشتية"

مشاركة
قاضي قضاة فلسطين/ محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين/ محمود الهباش
دار الحياة: الضفة الغربية المحتلة 11:34 م، 15 ابريل 2019

خرج  الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين عن صمته بعد حالة من الجدل أثيرت خلال تشكيل حكومة الدكتور/ محمد اشتيه، والأخبار التي تم تداولها عن إمكانية توليه وزارة الأوقاف في الحكومة الجديدة .

 

الهباش عبر عن ذلك الموقف قائلاً: لست معتادًا على بيانات التوضيح، ولطالما طالبني أصدقاء مخلصون بذلك في مناسبات عدة، كنت فيها هدفًا لتقوّلات مغرضين غاظهم مني ما غاظهم، لكني كنت أؤثر الصمت ترفعًا عن الخوض فيما يُشغل عن سَنِيّ المقاصد .

 

ويضيف:" أود أن أُبيّن للجميع، للمحبين والمبغضين على غير سواء، ما يلي، ليزداد الواثقون ثقةً، ولا يرتاب أحدٌ فيما ليس فيه ريبة .

 

وتابع حديثه:" لكنني أجدني اليوم ملزمًا إلى حدٍ ما، بالخروج عن عادتي هذه، وفاءً للحقيقة التي أشرف أن أكون أحد جنودها، ودفعًا لأي لَبْسٍ  يمكن أن يتوسّل به أشباه شاس بن قَيْس، ممن لا يقتاتون إلا على الفتن والنميمة .

 

- "لم أكن يومًا، ولن أكون ما حييت، ممن تصنعهم المواقع أو يُنشِؤون مواقفهم عليها أو لأجلها، فالموقف عندي أغلى وأسمى من الموقع .

 

- أضاف الهباش :"تربطني علاقة أكثر من ممتازة بالأخ والصديق الدكتور محمد اشتيه، وهي علاقة صنعتها وصقلتها المواقف لا المواقع، إذ عملنا معًا زمنًا غير قليل، مؤكداً تواصل هذه العلاقة الأخوية في كل المراحل اللاحقة، على الحق والعدل بحول الله وعونه.

 

- وتابع قائلاُ:  لم يكن واردًا أصلًا أن أنضم إلى حكومة الدكتور محمد اشتيه، ولن أفعل ذلك، ليس زهدًا أو ترفعًا عن العمل معه لا سمح الله، ولكن لأنني ببساطة أتشرف بالعمل مباشرة مع سيادة الرئيس محمود عباس، الذي هو رأس الدولة والحكومة والسلطة، وهذا موضع افتخار لا يمكن أن يزهد فيه عاقل، فوق أنه يحتاج إلى أضعاف ما يُتاح لي من الوقت والجهد في هذا العمر القصير.

 

وأشار إلى أنه لن يكون بينه وبين الحكومة التي يترأسها الدكتور محمد اشتيه الا ما توجبه المصالح الوطنية العليا، مشدداً، سنعمل معًا كما عملنا سابقًا- تحت قيادة الرئيس أبو مازن، كما كان الأمر مع كل الحكومات السابقة، وكما سيكون مع أية حكومة لاحقة إذا كتب الله لنا البقاء، ويسر لنا السبيل.

 

اقرأ ايضا: اشتية يُعقِب على اتفاق السلام بهاشتاغ # فلسطين قضية الشرفاء

وختاماً دعا الهباش الجماهير الفلسطينية وقواه إلى الالتفاف حول الرئيس محمود عباس وحكومته التي نالت ثقته برئاسة الدكتور محمد اشتيه، داعياً ،ولنكن جميعًا جنودًا لهذا الوطن العزيز لمواجهة التحديات الكبرى التي نتعرض لها.