السودانيين يطالبون بدولة مدنية،،

المجلس العسكري السوداني يقرر إنهاء حظر التجوال ومرسوم الطوارئ

مشاركة
رئيس المجلس الانتقالي السوداني رئيس المجلس الانتقالي السوداني
05:02 م، 13 ابريل 2019

أعلن رئيس المجلس الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان، إنهاء حظر التجوال ومرسوم الطوارئ، وحل حكومات الولايات.

 

اقرأ ايضا: الآلاف من جناح الإصلاح السوداني يطالبون باسترداد الثورة أمام القصر الرئاسي

وقال البرهان بأن المجلس قرر "إلغاء حظر التجوال، وإطلاق سراح المحكوم عليهم بموجب قانون الطوارئ أو أي قانون آخر متعلق بالتظاهرات والاحتجاجات الأخيرة".

 

وأضاف البرهان في كلمته "نؤكد للشباب والشابات الاجتثاث الكامل لكل مكونات النظام ورموزه" .

 

وأشار البرهان  الى "إنهاء تكليف ولاة الولايات، وتكليف قادة الفرق والمناطق العسكرية بتسيير أمور الولايات"،

مؤكدا "دعوة مفتوحة للحوار لكل أطياف المجتمع وأحزابه ومنظمات المجتمع المدني".

وتابع البرهان "تجديد الدعوة لحاملي السلاح للجلوس والتحاور للوصول للسلام والتعايش السلمي، وفق أسس ومعايير جديدة". معلنا "سيتم تشكيل مجلس عسكري لتمثيل سيادة الدولة، وتشكيل حكومة مدنية متفق عليها بواسطة الجميع".

 

وأكد البرهان "يلتزم المجلس الانتقالي العسكري بإرساء الحكم المدني، خلال فترة انتقالية مدتها عامان كحد أقصى، يتم خلالها أو في نهايتها تسليم حكم الدولة لحكومة مدنية مشكلة من قبل الشعب".

 

وسبق أن أعلن وزير الدفاع السوداني، عوض بن عوف، الخميس الماضي، الإطاحة بالرئيس السوداني، عمر حسن البشير، الذي اندلعت ضده مظاهرات امتدت لأربعة أشهر، تطالبه بالرحيل عن السلطة، على خلفية ارتفاع الأسعار وتراجع مستويات المعيشة.

 

واتخذ ابن عوف، قرارات عدة بتشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى الحكم لعامين اثنين، وتعطيل الدستور الانتقالي لعام 2005، وإعلان الطوارئ لثلاثة أشهر وحظر التجول لمدة شهر من الساعة العاشرة مساء حتى الرابعة صباحا، وحل مجلس الوزراء وتكليف وكلاء الوزراء بتسيير الأعمال.

 

اقرأ ايضا: الفصائل العراقية تقترب من إعلان حالة الطوارئ بسبب نتائج الانتخابات

وتنازل ابن عوف عن منصبه، أمس الجمعة، عقب مطالبات المعارضة السودانية باستقالته، باعتباره كان نائبا للرئيس المعزول البشير، معلنا اختيار الفريق أول عبد الفتاح برهان، رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي الذي تولى إدارة شؤون البلاد.