المجلس العسكري السوداني: البشير لن يسلم للمحكمة الدولية

مشاركة
الرئيس السوداني المعزول عمر البشير الرئيس السوداني المعزول عمر البشير
02:47 م، 12 ابريل 2019

أكد عمر زين العابدين رئيس اللجنة السياسية العسكرية المنبثقة عن المجلس العسكري في السودان أنه لن يسلم عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية التي تطالب بتوقيفه منذ سنوات، بسبب تورطه في جرائم حرب .

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقد الجمعة، في الخرطوم: "نحن كمجلس عسكري لن نسلم الرئيس في فترتنا إلى الخارج". وتابع "نحن عساكر، نحاكمه بحسب قيمنا". وتابع "نحن نحاكمه، لكن لا نسلمه، ، لأن هذا ليس من شيم السودانيين .

اقرأ ايضا: لندن: تظاهرة تدعو قادة مجموعة السبع بوقف الدعم العسكري لإسرائيل

وتعهد عمر زين الدين العابدين بمحاكمة المسؤولين عن قتل المحتجين، وقال إن “من قتلوا المحتجين سيخضعون للمحاكمة”.

 

وأضاف أنه نفذت اعتقالات في صفوف رموز النظام السابق وأن هذه الاعتقالات حقيقية وأمر واقع، دون أن يذكر أسماء محددة.

 

وأكد أن المجلس لن يأتي بحلول، وأن الحلول تأتي من المحتجين، وأضاف: “نحن مع مطالب الناس، ولدينا لقاء مع القوى السياسية لتهيئة المناخ للحوار”.

 

وتابع: “نحن حماة مطالب الكيانات السياسية، ولن نملي شيئا على الناس”، مؤكدا أن أولويات المجلس العسكري الآن هي أمن واستقرار البلاد، وأضاف: “جئنا من أجل المحتجين والمعتصمين، ولن نسمح بالفوضى”.

 

وشدد على أن الحكومة المشكّلة ستكون مدنية تتوافق عليها الكيانات السياسية، على أن يحتفظ المجلس العسكري بوزارتي الدفاع والداخلية.

 

وعن العقوبات الأمريكية المفروضة منذ سنوات على السودان، قال زين العابدين: “سنتواصل خارجيا لفك الحصار، ولسنا في جزيرة معزولة… وسنتواصل خارجيا وداخليا”.

 

وعن قرار تعطيل العمل بدستور 2005، قال: “الدستور الذي قمنا بتعطيله بناء على حالة الطوارئ يمكن أن نعيد العمل به إذا تم التوافق على ذلك مع القوى السياسية، وسندير أمور البلاد في ظل تعطيل الدستور بالمراسيم”.

 

وأكدت الوكالة أن اللجنة السياسية العسكرية المكلفة من قبل المجلس العسكري ستعقد اليوم الجمعة لقاءات مع القوى السياسية بالبلاد، بعد رفض المعتصمين فض احتجاجهم ومطالبتهم المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة لقيادة مدنية.

 

كما ستعقد اللجنة لقاءات منفردة مع أعضاء السلك الدبلوماسي وسفراء الدول العربية ودول الترويكا وأمريكا والدول الإفريقية والآسيوية المعتمدين لدى الخرطوم.

 

والخميس، أعلن التلفزيون الرسمي في السودان أن وزير الدفاع عوض بن عوف أدى القسم رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي.

 

كما أدى رئيس أركان الجيش كمال عبد المعروف الماحي اليمين نائبا لرئيس المجلس الانتقالي، بحضور رئيس القضاة عبد المجيد إدريس.

 

وأعلن بن عوف قبل ذلك عزل الرئيس عمر البشير واعتقاله، وبدء فترة انتقالية لعامين توكل المسؤولية عن البلاد فيها للجنة الأمنية العليا والجيش.