شراكة استراتيجية بين البلدين،،

المكتب الصحفي للبيت الأبيض يصدر بيان عقب انتهاء لقاء ترامب السيسي

مشاركة
أرشيف أرشيف
12:04 ص، 10 ابريل 2019

واشنطن_جيهان الحسيني

أكد البيت الأبيض حرص الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" على تحقيق الاستقرار في مصر ومنطقة الشرق الأوسط.

اقرأ ايضا: العاهل الأردني يصدر مرسوماً ملكياً يقضي بحل مجلس النواب

 

جاء ذلك في سياق بيان صادر عن المكتب الصحفي للبيت الأبيض عقب انتهاء لقاء ترامب مع الرئيس السيسي اليوم في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها لواشنطن.

 

ونقل البيان عن ترامب قوله: " إنه لشرف عظيم أن ألتقي بالرئيس المصري السيسي ، كصديق عظيم، قائلا:" إن علاقات بلدينا أقوى مما كانت عليه في أي وقت مضى، ونحن نعمل مع مصر في أصعدة مختلفة ، بما في ذلك الجوانب العسكرية والتجارية".

 

وأشار البيان:" إلى أن هناك شراكة استراتيجية قوية ولها أبعاد أمنية واقتصادية عديدة ، كما لفت إلى أن اليوم يعتبر الزيارة الثانية للرئيس السيسي للبيت الأبيض منذ 2017 ، وأن مصر هي شريك مهم منذ فترة طويلة مع الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط.

 

وتابع البيان:" إن مساعدة الولايات المتحدة لمصر لعبت دورا رئيسيا في التنمية الاقتصادية والعسكرية لمصر ، وأنه منذ معاهدة السلام المبرمة بين مصر وإسرائيل عام 1979 قدمت الولايات المتحدة لمصر أكثر من 40 مليار دولار مساعدات عسكرية و30 مليار دولار كمساعدات اقتصادية.

 

وأضاف :" أن مصر أصبحت ركيزة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط ، وأعطت مثالا للحفاظ على السلام لمدة 40 عاما مع إسرائيل.

 

وأوضح البيان:" أن الرئيس ترامب يعمل على تعزيز شراكة بلاده مع مصر وتشجيع الاستقرار الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط ككل، ويتعاون مع مصر في العمل على إيجاد حلول تحقق الاستقرار الإقليمي وتساهم في علاج مشكلات النزاعات في ليبيا وسوريا واليمن وتحقيق التقدم في التحالف الاستراتيجي الخاص بالشرق الأوسط.

 

وقال: "إن إدارة ترامب تعمل مع مصر كذلك على مكافحة الإرهاب ووقف انتشار التطرف، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة تقدم لمصر تدريبا عسكريا ومعدات من أجل دعم جهود مكافحة الإرهاب.

 

وأكد البيان:" على استمرار تعزيز الروابط الاستراتيجية عبر التعاون الأمني.

كما وأشاد الرئيس ترامب بجهود مصر لتعزيز الدور الاقتصادي للمرأة والحرية الدينية .

ويضيف البيان: "كما وتساند إدارة ترامب برنامج الإصلاح الاقتصادي الجرئ للحكومة المصرية ، والذي سيضع مصر على المسار الصحيح من الاستقرار الاقتصادي طويل الأمد.

 

ونوه إلى استضافة مصر اللقاء الافتتاحي لمنتدى غاز شرق  المتوسط والذي سيساهم في تعزيز التعاون الاقتصادي وتحقيق الرخاء لدول المنطقة.

 

وأكد البيان :"أن الرئيس الأمريكي ترامب يحرص على تعزيز العلاقات الثنائية القوية في المجال التجاري بين البلدين.

لافتاً إلى أنه :"في عام 2018 زاد حجم الفائض التجاري في البضائع ليبلغ 6ر2 مليار دولار بزيادة قدرها 3ر9 في المائة عن عام 2017.

 

كما بلغت صادرات الولايات المتحدة لمصر في مجملها 1ر5 مليار دولار بزيادة نسبتها 7ر26 في المائة عن 2017.

 

اقرأ ايضا: البيت الأبيض: اتفاقا التطبيع يدفعان رؤية ترامب للسلام

وأوضح البيان :"أن الولايات المتحدة ومصر تواصلان العمل المشترك من أجل تعزيز التجارة العادلة وزيادة الاستثمارات من خلال بحث قضايا دخول الأسواق وحماية الملكية الفكرية.