لثبيت الاتفاق برعاية مصرية،،

رسائل أمنية وعسكرية متبادلة بين إسرائيل وحماس

مشاركة
الوفد المصر ي بغزة/ أرشيف الوفد المصر ي بغزة/ أرشيف
03:30 م، 08 ابريل 2019

دار_الحياة : أوضحت مصادر فلسطينية مطلعة، أن الوفد الأمني المصري ، أوصل رسائل أمنية وعسكرية متبادلة بين إسرائيل وحماس لإنجاح تثبيت تفاهمات التهدئة .

 

اقرأ ايضا: القسام تمهل إسرائيل ساعتين لفك حصار المعتكفين بالأقصى وإلا..

جاء ذلك خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها الوفد المصري لقطاع غزة بداية الشهر الحالي لإتمام التفاهمات بين الجانبين ومنع اختراقها .

 

حيث  اتهم الاحتلال " الإسرائيلي" ومن خلال أجهزته الأمنية بشكل رسمي "حركة الجهاد الإسلامي" بمحاولة التخطيط لتنفيذ هجوم كبير على حدود غزة، وأوصل رسالة للوفد المصري في هذا الأمر عبر ممثل مجلس الأمن القومي الإسرائيلي .

 

وكشفت المصادر ذاتها بأن الوفد المصري الذي وصل غزة كان قد سلم قيادة حماس جداول زمنية لتطبيق تفاهمات الهدوء .

وطلب الوفد من الحركتين "حماس والجهاد" وقف أي هجمات على الحدود من شأنها التأثير على سير تطبيق التفاهمات .

 

ونقل الوفد المعلومات التي قدمها الجانب الإسرائيلي، لقيادتي "حماس" والجهاد حول الاتهامات بشأن نية الجهاد تنفيذ هجوم على الحدود.

 

وبحسب المصادر، فإنه تبين من التفاصيل أن قوة إسرائيلية تعمل على حدود قطاع غزة اختطفت فلسطينيا داخل الحدود مع غزة، كان بعملية  رعي للأغنام، في منطقة قريبة من مناطق بناء الجدار شمال القطاع، وحسب رواية الاحتلال خلال التحقيق معه اعترف الفلسطيني بانتمائه للجهاد الإسلامي وكان ينوي خطف جندي إسرائيلي يعمل على الحدود.

 

من جانبها نفت حركة الجهاد الإسلامي تلك المزاعم الإسرائيلية، مؤكدةً التزامها بالتفاهمات .

يأتي ذلك بعد سلسلة من الاتهامات التي روجها الاحتلال عبر وسائله الاعلامية أن حركة الجهاد الاسلامي تخطط لتنفيذ هجوم ضد قوات الجيش على الحدود وأنها ضد التفاهمات  الأخيرة .

 

وقام الناطق باسم جيش الاحتلال باللغة العربية " أفيخاي أدرعي" الجمعة الماضي  باتهامات جديدة للحركة، مرفقة بفيديو، لشخصين قال أنهما ينتميان للجهاد الإسلامي حاولا التخطيط لهجوم.

 

وبحسب المصادر، طلبت قيادة حماس والجهاد الإسلامي، من الوفد المصري، ضمانات منع الاحتلال من اختراق اتفاق التهدئة التي تم التوصل اليها .

كما طلبت الحركتين من الوفد المصري "إلزام إسرائيل عدم تسيير طائرات صغيرة جدا من طراز كواد كابتر تقوم بالتسلل ليلا إلى مواقع للمقاومة ولمبانٍ يقطن بها مقاومون وشخصيات عسكرية وسياسية من الفصائل لتصويرها".

 

واشارت إلى أن المقاومة أطلقت عدة مرات النار تجاه طائرات دخلت في مهام لتصوير أهداف للمقاومة كنوع جديد من استخبارات المعلومات عبر التكنولوجيا الحديثة .

 

اقرأ ايضا: مسئول فلسطيني: إسرائيل في مأزق رغم إظهار رفضها لمساعي التهدئة

ونوهت المصادر، إلى أن مصر نقلت أيضا هذا الطلب للجانب الإسرائيلي، واعتبرته عاملا مهما لمنع تدهور الأوضاع من جديد، وأنها معنية بالهدوء التام من أجل تحقيق الهدف الكبير بالتوصل لهدوء دائم.