جنرال إسرائيلي يتحدث عن العلاقة مع روسيا ومخطط اغتيال حماس للرئيس عباس

مشاركة
الجنرال عاموس غلعاد الجنرال عاموس غلعاد
03:13 م، 04 ابريل 2019

 

دار الحياة _جيهان الحسيني "خاص"

 قال المدير  التنفيذي لمعهد السياسات الاستراتيجية الإسرائيلي الجنرال عاموس غلعاد: "يوجد تنسيق وتعاون كبيرين بين إسرائيل وروسيا وهناك اتفاق بعدم استهداف أي جندي من القوات الروسية المتواجدين في الأراضي السورية".
وأوضح الجنرال الإسرائيلي خلال محاضرة في مركز ويلسون في العاصمة الامريكية واشنطن، أن استهداف القوات الإيرانية في الأراضي السورية يتم بالتنسيق مع روسيا، مؤكداً أن سلاح الجو الإسرائيلي سيواصل استهداف القوات الإيرانية وعناصر حزب الله في الأراضي السورية.
ويرى غلعاد، أن روسيا تمكنت خلال الحرب السورية من تحقيق حلمها ببسط نفوذها في منطقة البحر الأبيض المتوسط، لهذا السبب ستبقى في الأراضي السورية إلى أجل غير مسمى.


وفيما يتعلق بالعلاقة بين تركيا وامريكيا أشار غلعاد، إلى ان المرحلة الحالية من أسوأ مراحل العلاقة بين البلدين، مشيراً إلى أن شراء تركيا للصواريخ الروسية (s400) ستوتر الأجواء بين البلدين.
وعن الهدوء التام في المملكة الأردنية الهاشمية قال: "أمن الأردن هو جزء لا يتجزأ من أمن "إسرائيل" ونحن معنيين باستقرار الأردن، كما أننا نحترم الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة والاتفاقيات الموقعة بيننا".
وعن قطاع غزة قال: "الأوضاع في قطاع غزة سيئة وستبقى تسوء ما دامت حركة حماس تسيطر عليه"، مشدداً عدم وجود نية لدى إسرائيل باحتلال القطاع، أو التخلص من حماس، والوضع في القطاع يجعلنا سعداء جداً".
وقال غلعاد: "نحن نسيطر على الأمن في الضفه ولولا نحن لسيطرت حماس .
وأشار إلى ان حركة حماس كانت تهدف في السنوات الماضية إلى السيطرة على الضفة الغربية، لافتاً إلى أن حماس حاولت اغتيال عباس قبل سنوات لكننا أفشلنا المخطط والقينا القبض على 100عنصر من حماس" كما قال.
وشدد على أن إسرائيل رغم سيطرتها الأمنية الكاملة على الضفة الغربية إلا أنها لا تزال تراهن على الرئيس عباس في ضبط الأمور في الضفة رغم أن عباس ضعفه في قوته

 وحول مستقبل العلاقة مع ابو مازن قال :"يمكنه ان يظل لفتره غير محددة، مشيراً لمهاتير محمد الذي يبلغ 92 عاما .

وقال عن الرجوب: "بأنه قوي ولكن صحته ليس في احسن أحوالها".

أما فيما يتعلق بمحمد دحلان قال جلعاد :" ليس له مستقبل في الضفة والخصومة بينه وبين أبومازن  هائله شبهها بخصومه الدم .. واستدرك بالقول :"لكن دحلان له علاقات جيدة مع الرئيس  المصري عبد الفتاح السيسي ومحمد بن زايد يحبه..

وذكر عاموس غلعاد  انه التقى أبوعمار في أوائل التسعينات 1993 في تونس موضحا أن جبريل الرجوب هو الذي اصطحبه هناك وكان يحمل رسالة من رابين لعرفات في حينها .

وقال غلعاد عندما شاهدني (المرحوم) فيصل الحسيني في تونس  فوجيء وسألني  : ما الذي أتى بك هنا، فقلت له جبريل الرجوب.