محدث،،

فيديو وصوراستشهاد فلسطيني وإصابة آخر برصاص مستوطن إسرائيلي في نابلس

مشاركة
استشهاد فلسطيني وإصابة آخر برصاص مستوطن  في نابلس استشهاد فلسطيني وإصابة آخر برصاص مستوطن في نابلس
09:50 ص، 03 ابريل 2019

 

دار_الحياة:أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد شاب فلسطيني، متأثرًا بإصابته التي أصيب بها برصاص مستوطن اسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، عند مفرق بلدة "بيتا" بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

اقرأ ايضا: استشهاد شاب فلسطيني برصاص الشرطة الإسرائيلية بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن

وأكدت الوزارة في بيان مقتضب وصل "دار الحياة"، أن أحد المصابين برصاص مستوطن اسرائيلي على مفرق "بيتا"، استشهد متأثرا بجروحه داخل مشفى "بيلنسون" الإسرائيلي.

وفتح مستوطن اسرائيلي، النار، صباح اليوم، على شاب فلسطيني عند مفرق قرية "بيتا" بحجة محاولة تنفيذ عملية طعن وأصابه بجروح حرجة، كما أصاب شابا آخر كان يقف في المكان ووصفت إصابته بالمتوسطة.

 

 

وزعم جيش الاحتلال في بيان سابق لوسائل الإعلام، أن مستوطنا إسرائيليا أطلق النار على الفلسطيني بعد محاولة طعن قرب حاجز حوارة، جنوب نابلس، في شمالي الضفة الغربية.

من جانبه، أعلن مكتب الارتباط المدني الفلسطيني أن الشهيد هو محمد عبد المنعم محمد عبد الفتاح من خربة (قرية صغيرة) "قيس" بمدينة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة

وكانت الإذاعة العبرية، نقلت عن مصادر طبية اسرائيلية، قولها إن الفلسطيني، الذي أطلق عليه النار، صباح اليوم، توفي متأثرا بجروحه.
 

 

وكان الناطق باسم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أحمد جبريل، أشار إلى أن طواقم الإسعاف التابعة للهلال الأحمر نقلت الشاب خالد رواجبه (22 عاما)، إلى مشفى "رفيديا" الحكومي بعد إطلاق النار عليه بالقرب من مفرق بيتا جنوب نابلس وقد أصيب برصاصة بالخاصرة

وأضاف جبريل أن قوات الاحتلال نقلت الشاب الثاني المصاب بجروح خطيرة إلى أحد المستشفيات الإسرائيلية لتلقي العلاج وقد وصفت إصابته بالخطيرة.

وعقب إطلاق النار على الشاب الفلسطيني، أعلن جيش الاحتلال حالة الاستنفار، حيث نشر قوات كبيرة في المنطقة ، وأغلق الطرقات المؤدية إلى المكان وقام بنصب الحواجز العسكرية، كما أغلقت قوات الاحتلال حاجزي حوارة وزعترا بوجه حركة السير.

اقرأ ايضا: استشهاد فلسطيني في "مخبئه" بعد نزيف استمر 10 أيام.. هذا ما وجدوه بجانبه!

ونفى " مراسل دار الحياة"، مزاعم الاحتلال حول تنفيذ عملية طعن، مشيرين إلى أن الشابين اللذين أصيبا على مفرق البلدة أحداهم سائق شاحنة، تزاحم مع المستوطن الذي كان يقوده سيارته، فنزل منها وأطلق النار عليه بكثافة، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة، أما الجريح الثاني فأصيب بعد اطلاق المستوطن للنار ووصفت إصابته بالمتوسطة .