قيادي فلسطيني يكشف تفاصيل شروط الاحتلال للتهدئة

مشاركة
صورة "أرشيف" صورة "أرشيف"
دار الحياة_جيهان الحسيني 01:56 م، 27 مارس 2019

كشف قيادي فلسطيني مطلع على مجريات وتطورات الأحداث السياسية في غزة، الأربعاء، عن مضمون الشروط الإسرائيلية، وآخر نتائج الاتصالات التي يجريها الوفد الأمني المصري، لتثبيت وقف إطلاق النار في القطاع.

 

اقرأ ايضا: عقيد فلسطيني يحصل على درجة الدكتوراة من جامعة الإسكندرية

وأوضح القيادي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الاحتلال الإسرائيلي "يشترط وقف فعاليات الإرباك الليلي وإطلاق البالونات، ووقف مسيرات العودة وكسر الحصار، أو إبعادها عن السياج الأمني مسافة 300 متر"، مضيفا أن "وهذا مقابل التفاهمات".

وردا على سؤال "عربي21"، بشأن موافقة إسرائيلية على مطالب الفصائل الأخيرة مقابل ما يشترطه الاحتلال، أجاب القيادي بـ"نعم".

 

وذكر أن من بين التفاهمات والطلبات التي حملها الوفد الأمني المصري ووافق عليها الاحتلال الإسرائيلي مقابل شروطه سابقة الذكر، "استئناف عملية إعمار قطاع غزة، وإدخال الأدوية والمستلزمات الطبية، وفتح باب التصدير، وإقامة منطقة صناعية في إيرز وكارني، من أجل استيعاب 15 ألف عامل فلسطيني من غزة، وزيادة المبلغ المالي من 15 مليون دولار إلى 30 مليونا".

 

وبين القيادي، أن مبلغ الـ30 مليونا سيوزع كالآتي: 10 ملايين للتشغيل، و10 ملايين لكهرباء غزة، والباقي لدفع رواتب موظفي الحكومة في القطاع.

 

وحول زيارة الوفد الأمني المصري للقطاع، أكد أنه "في حال استمر الهدوء، فإنه يتوقع أن يصل الوفد الأمني المصري إلى غزة اليوم أو غدا، من أجل بحث تفاهمات تثبيت وقف إطلاق النار"، موضحا أن "الوفد الأمني المصري يتواصل مع غزة على مدار الساعة".

 

وبدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء الثلاثاء، عملية عسكرية موسعة ضد قطاع غزة المحاصر منذ 13 عاما، وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية المتنوعة، عشرات الغارات التي استهدفت مواقع المقاومة الفلسطينية، وبنايات ومنشآت مدنية، في مختلف مناطق قطاع غزة.

 

وردا على العدوان الإسرائيلي، أطلقت فصائل المقاومة العديد من الرشقات الصاروخية التي استهدفت المستوطنات الإسرائيلية القريبة من القطاع، إضافة إلى منطقة عسقلان، التي أسقطت عليها صاروخا من غزة الليلة الماضية، ما تسبب بحالة ذعر في أوساط المستوطنين الإسرائيليين.

 

اقرأ ايضا: قيادي في حماس: إسرائيل لا تستطيع هذه المرة التنصل من اتفاق التهدئة مع غزة

واستهدفت كذلك طائرات الاحتلال الليلة الماضية، ميناء خانيونس الجديد، إضافة إلى موقع "اليرموك" العسكري التابع للجناح العسكري لحركة حماس، الذي يقع شرق مدينة خانيونس جنوب القطاع.