مجلس الأمن يناقش اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل اليوم

مشاركة
مجلس الامن مجلس الامن
11:02 ص، 27 مارس 2019

يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة جلسة طارئة، وذلك إثر قرار الولايات المتّحدة الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان السوري المحتل، وتأتي الجلسة بطلب من سورية.

ومن المقرر أن يناقش مجلس الأمن قضية الجولان، اليوم الأربعاء، خلال اجتماع من أجل تجديد ولاية قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة المنتشرة بين "إسرائيل" وسورية في الجولان، والمعروفة باسم قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك "أندوف".

اقرأ ايضا: ماذا قرر مجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة الليبية..؟

وطلبت البعثة السورية لدى الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، من رئاسة مجلس الأمن، التي تتولاها فرنسا في شهر آذار/مارس، أن تحدد موعدا لعقد اجتماع عاجل بهدف "مناقشة الوضع في الجولان السوري المحتل، والانتهاك الصارخ الأخير من قِبل دولة دائمة العضويّة لقرار مجلس الأمن ذي الصلة".

ولم تحدد فرنسا موعدا للاجتماع على الفور. وقال دبلوماسيون إن مناقشة ستجرى داخل المجلس في شأن طلب سورية.

وكانت سورية طلبت يوم الجمعة الماضي، من مجلس الأمن تأكيد قرارات تنص على انسحاب "إسرائيل" من مرتفعات الجولان.

وتتواصل تصريحات التنديد بقرار ترامب اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل، حيث حذرت روسيا ودول أخرى من عواقب القرار.

اقرأ ايضا: مصادر موثوقة لـ"دار الحياة": لن يتم طرح مشروع القرار بشأن "صفقة القرن " يوم غدٍ في مجلس الأمن

ووقع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم الإثنين، إعلانا يعترف بسيادة "إسرائيل" على هضبة الجولان السوريّة التي احتلّتها عام 1967 وضمّتها عام 1981 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.