الاحتلال الإسرائيلي يجدد غاراته على مواقع فلسطينية في قطاع غزة والمقاومة ترد

مشاركة
10:37 ص، 27 مارس 2019

جددت طائرات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء، غاراتها على قطاع غزة، في حين أطلقت المقاومة الفلسطينية صاروخا تجاه مدينة عسقلان المحتلة، في ظل استمرار المساعي لتثبت التهدئة بعد جولة التصعيد الأخيرة.

وقال مراسل "دار الحياة" إن طائرات حربية إسرائيلية استهدفت عدة مواقع للمقاومة فجر اليوم، جنوبي قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

اقرأ ايضا: الجيش المصري يطلق النار على 3صيادين خلال عملهم في بحر غزة

وأضاف أن طائرات حربية من نوع "إف 16" أطلقت ثلاثة صواريخ تجاه موقع للمقاومة في منطقة الشوكة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، ما أدى إلى تدميره بالكامل، إضافة إلى إلحاق أضرار في منازل وممتلكات المواطنين المجاورة.

وأدى القصف الإسرائيلي إلى انقطاع التيار الكهربائي عن مدينة رفح جنوب قطاع غزة، عقب تضرر شبكة الكهرباء المغذية للمدينة بفعل القصف الإسرائيلي الكبير.

كما قصف الطيران الحربي الإسرائيلي موقعاً آخرا شرق مدينة خان يونس، جنوب القطاع بصاروخين ما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة دون وقوع إصابات في صفوف المواطنين.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان له إن سلاح الجو الإسرائيلي قصف عددا من الأهداف داخل موقع عسكري يتبع لحركة حماس في رفح، ردا على إطلاق الصواريخ والبالونات على المستوطنات الإسرائيلية.

وفي السياق ذاته قال الناطق باسم الجيش انه في أعقاب تفعيل صفارات الإنذار في منطقة عسقلان الصناعية فجر اليوم، تم الكشف عن إطلاق صاروخ واحد قطاع غزة والقبة الحديدية اعترضته بنجاح.

واعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" "القصف المتكرر من الاحتلال بأنه لن يُرمم المعنوية المنهزمة لجيشه أو يُكسب قيادته انجازاً موهوماً".

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع :"إن المقاومة تدير الميدان بكل حكمة واقتدار".

وكانت المقاومة أطلقت الليلة الماضية صاروخا تجاه منطقة "اشكول" في النقب الغربي حيث انفجر في المكان متسببا بأضرار.

اقرأ ايضا: رابط مباشر المنحة القطرية 100 للمتضررين من جائحة كورونا في قطاع غزة

وتواصل عدة أطراف العمل مع الحومة الإسرائيلية والمقاومة في غزة من أجل تثبيت التهدئة بعد التصعيد الأخير قبل يومين عقب سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة في مدينة تل أبيب.