قوة خاصة إسرائيلية تقتحم جامعة بيرزيت بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة وتختطف ثلاثة من طلبتها

مشاركة
جامعة بيرزيت جامعة بيرزيت
09:05 ص، 26 مارس 2019

اقتحم عناصر من وحدة "المستعربين" التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي حرم جامعة "بيرزيت" شمال مدينة رام الله (وسط الضفة الغربية المحتلة)، واختطفوا ثلاثة من طلاب الجامعة واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

وبحسب شهود عيان فإن قوة المستعربين، اختطفت ثلاثة نشطاء في الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي لحركة حماس بجامعة بيرزيت، وذلك عقب اقتحامهم للحرم الجامعي.

اقرأ ايضا: الشعبية: البيان الختامي لاجتماع رام الله "لم يرتقِ لما كان مأمولاً" وعباس يريد من الآخرين الطأطأة

كما قام عناصر من المستعربين بخلع البوابة الرئيسية بواسطة آلة متخصصة، وداهمت "غرفة الصراف الآلي" التي تتبع لمبنى مجلس الطلبة، قبل أن تقوم باعتقال الطلبة.

وقال شهود عيان، إن قوة خاصة اقتحمت الحرم الجامعي بشاحنة مشروبات ومركبة أخرى تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية.

وأشاروا إلى تمكن تلك القوة من اختطاف ممثل اللجنة التحضيرية للكتلة الإسلامية الطالب حمزة أبو قرع، والطالب توفيق أبو عرقوب وهو معتصم داخل الحرم الجامعي منذ شهر، رفضا للاعتقال السياسي والملاحقات المستمرة من قبل أجهزة الأمن الفلسطينية، كما اختطفت الطالب عدي نخله، ونقلتهم إلى جهة مجهولة.

اقرأ ايضا: حماس والجهاد ترفضان دعوة السلطة للمشاركة بإجتماع رام الله لهذه الأسباب!

يشار إلى أن هذا ليس أول اقتحام للجامعة، حيث كانت قوة خاصة من جيش الاحتلال التي يطلق عليهم "المستعربون" اقتحمت حرم جامعة بيرزيت في آذار/ مارس من العام الماضي واختطفت القيادي في الكتلة الاسلامية ورئيس مجلس الطلبة الطالب عمر الكسواني.