الهباش يستنكر تسمية الحرم القدسي بجبل الهيكل في بيان بعثات الاتحاد الأوروبي

مشاركة
05:29 م، 25 مارس 2019

 

استنكر قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، استخدام مصطلح "جبل الهيكل" في بيان رؤساء بعثات الاتحاد الأوروبي في مدينة القدس، خلال الإشارة إلى المسجد الأقصى المبارك .

وقال الهباش، في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، إن القيادة الفلسطينية تستهجن هذه الصياغة، واصفا ذلك بالمخالفة السافرة للقرارات الدولية وخاصة قرارات منظمة التربية والثقافة والعلوم "اليونسكو" التابعة للأمم المتحدة، التي أصدرت عدة قرارات تؤكد إسلامية مدينة القدس والحرم القدسي الشريف، واعتبارهما تراثا حضاريا إسلاميا خالصا لا حق لغير المسلمين فيه .

وأضاف أن هذا البيان، الذي تضمن مصطلحات مغلوطة ومضللة، يعتبر استفزازا لمشاعر مئات ملايين المسلمين في أنحاء العالم، الذين يمثل المسجد الأقصى المبارك جزءا من عقيدتهم وعاصمتهم الروحية، ناهيك عن كونه تعد سافر على الثوابت الفلسطينية باعتبار القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية، بما فيها المقدسات الإسلامية والمسيحية وعلى رأسها الحرم القدسي الشريف .

وطالب الهباش الاتحاد الأوروبي بضرورة مراجعة هذا البيان وعدم المساس بحقوق الشعب الفلسطيني، والتراجع عن هذا المصطلح الذي يحمل في طياته اعترافا ضمنيا بحق دولة الاحتلال في الحرم القدسي الشريف، الأمر الذي يرفضه الشعب الفلسطيني وقيادته رفضا قاطعا، ودفع الشعب الفلسطيني ثمنا لهذا الموقف الغالي والنفيس، وما زال، وهو مصمم على الدفاع عن أقصانا وحرمنا القدسي مهما كان الثمن.

اقرأ ايضا: الهباش مهاجماً ترامب ونتنياهو: لن نقبل بالتفريط بذرة تراب من القدس وخذوا اروحنا دونها 

كما دعا "الاتحاد الأوروبي وبعثاته الدبلوماسية إلى التوقف عن سياسة النفاق وتجاهل حقوق الشعب الفلسطيني، والالتزام بالقرارات والمواثيق الدولية التي تؤكد أن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشريف، هي أراض فلسطينية ويجب إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لها، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف".