تحسباً لعمل عسكري

جيش الاحتلال يعزّز قواته على حدود غزة

مشاركة
11:27 ص، 25 مارس 2019

عزّزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، من تواجدها العسكري في محيط قطاع غزة، وأرسلت عددًا من الوحدات والألوية العسكرية قرب القطاع.

وقال موقع "0404" العبري، إن الجيش أرسل لوائين عسكريين؛ مشاة ومدرعات، إلى محيط غزة، وأعلن حالة الاستنفار في صفوف قواته، في خطوة عسكرية تهدف إلى الرد على الهجوم الصاروخي الذي استهدف منطقة تل أبيب فجر اليوم، وفق قوله.

اقرأ ايضا: نتنياهو يصادق على بناء 5 آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة

ونقل الموقع العبري عن متحدث باسم جيش الاحتلال، أن الأخير أعلن عن تعبئة قوات الاحتياط على نطاق محدود في الدفاعات الجوية؛ وخاصة منظومات القبة الحديدية.

وأضاف "الصاروخ الذي أطلق من غزة صباح اليوم وأصاب منزلًا وسط البلاد، كان صاروخًا صنعته حماس وهي المسؤولة عن الإطلاق".

وأصيب صباح اليوم، سبعة مستوطنين يهود عقب سقوط صاروخ، قال الجيش إنه أطلق من جنوب قطاع غزة، في مستوطنة شمال شرقي مدينة تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة).

وكانت قوات الاحتلال، قد اتخذت عدة تدابير بمحيط قطاع غزة، وأغلقت معبري "بيت حانون - إيرز" و"كرم أبو سالم" إلى جانب منع الصيادين الفلسطينيين من دخول البحر للصيد.

وفي السياق ذاته، نوه الناطق باسم الجيش إلى أن الصاروخ الذي أطلق من قطاع غزة ودمر منزلًا في مستوطنة مشميرت، قطع مسافة 120 كيلومترًا.

وصرّح الناطق بلسان جيش الاحتلال، رونين مانليس، بأن "الصاروخ الذي تم إطلاقه على إسرائيل هو من صنع حماس الذاتي ويصل مداه إلى 120 كيلومترًا".

وادعى بأن منظومة القبة الحديدية لم تعترض الصاروخ لأنه لم يتم نشره في المنطقة المستهدفة.

وفي سياق متصل، ذكر موقع "مفزاك لايف" العبري أن سلطات الاحتلال بعثت برسالة قاسية إلى مصر لنقلها إلى "حماس" في غزة، مفادها بأنه "إذا ردت الحركة على الهجمات الإسرائيلية، فإن إسرائيل ستخوض حربًا مع غزة".

اقرأ ايضا: شاهد كيف رَدّت المقاومة الفلسطينية في غزة على اتفاق السلام مع إسرائيل؟