نواب الأردن وحكومته يقرأون الفاتحة لمنفذ عملية "سلفيت"

مشاركة
02:42 م، 24 مارس 2019

قرأ مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان) الفاتحة على روح منفذ "عملية سلفيت" شمال الضفة الغربية المحتلة الفلسطيني عمر أبو ليلى، خلال افتتاح جلسته الصباحية، الأحد، التي عقدها بحضور الحكومة.

جاء ذلك بناءً على طلب من النائب خليل عطية والذي أدى التحية للشهيد أبو ليلى، تحت قبة البرلمان، وفق وسائل إعلام محلية.

اقرأ ايضا: نتنياهو يستبعد عملية عسكرية بغزة قبل الإنتخابات وبينت يؤكد: لن أرسل الجنود للشجاعية وخان يونس

والثلاثاء الماضي، قتلت قوات الاحتلال ، الشاب أبو ليلى، في بلدة "عبوين" بمدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة، والذي تتهمه إسرائيل بتنفيذ عملية "سلفيت"، الأحد الماضي، التي أسفرت عن مقتل مستوطن وجندي، وإصابة آخرين بجروح خطيرة.

كما أعرب رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، عن رفض المجلس التصريحات الأمريكية والمواقف التي تتجاوز قرارات الشرعية الدولية فيما يخص مرتفعات الجولان، وتزيد من تعقيد المشهد في منطقتنا، وتنذر باستمرار حالة عدم الاستقرار، عبر دعم الاحتلال الإسرائيلي في تماديه وظلمه.

ومساء الخميس الماضي، قال ترامب، عبر تويتر، إنه "حان الوقت بعد 52 عاما، أن تعترف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل الكاملة على مرتفعات الجولان، التي تتسم بأهمية استراتيجية وأمنية بالغة لدولة إسرائيل، والاستقرار الإقليمي".

والإثنين الماضي، عقد مجلس النواب، جلسة طارئة لمتابعة تداعيات الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى وطالب بتوصياته بطرد السفير الإسرائيلي في عمان وسحب السفير الأردني من تل أبيب.