تميهدا للمسيرات الضخمة في30 مارس،،

اشتداد فعاليات الارباك الليلي مع الاحتلال على حدود غزة

مشاركة
أرشيف أرشيف
11:28 م، 23 مارس 2019

بدأت مساء اليوم السبت، فعاليات " الإرباك الليلي"، على طول السياج الحدودي شمال وشرق قطاع غزة.

وأفاد مراسل دار الحياة بأن عشرات الشبان بدؤوا بالتوافد الى مخيمات العودة المنتشرة على طول حدود قطاع غزة .

اقرأ ايضا: ألوية الناصر تنشر فيديو جديد تفجير "علم فلسطين" بجندي إٍسرائيلي على حدود غزة

وأكد مراسلنا استخدام الشبان خلال الفعاليت للوسائل السلمية والتي شملت: اشعال الاطارات المطاطية، وإلقاء القنابل الصوتية، وإطلاق أضواء الليزر باتجاه جنود الاحتلال المتمركزين قرب السياج الحدودي .

 

ويأتي ذلك بعد إعلان وحدات "الإرباك الليلي" اليوم السبت بدء تصعيد فعالياتها السلمية على طول السياج الأمني، بعد استمرار تنصل الاحتلال الإسرائيلي من التفاهمات السابقة التي أبرت مع قطاع غزة بوساطة مصرية، وفي ظل تمادي العدو بحصاره للقطاع وتغوله على المسيرات السلمية والتي أوقعت عشرات الشهداء والمصابين .

 

وفي نفس السياق أكدت وحدات الارباك الليلي في بيانها الذي أصدرته اليوم عن عزمها تصعيد فعالياتها ضد الاحتلال على مدار الاسبوع والتي تشمل جميع المناطق شمال وشرق القطاع .

 

وأشار البيان بأن الفعاليات ستبدأ كل يوم الساعة السابعة مساء وسيستمر حتى ساعات الفجر قرب التجمعات العسكرية والاستيطانية .

وبينت أنه وفي ساعات النهار سيتم مضاعفة أعداد البالونات الحارقة على غلاف غزة.

 

وأكدت أن "الخطوات المذكورة جزء من خطة تصعيد الحراك، والتي سنجعل من خلالها حياة مستوطني الغلاف وجنود العدو جحيمًا لا يُطاق، ورسالتنا لقيادتهم المجرمة: إما يُكسر الحصار عن غزة أو يرحل سكان الغلاف".

 

اقرأ ايضا: الوضع في غزة الان .. اخبار عاجلة من غزة اليوم الأحد 16/2/2020

وتهدف الوحدة من خلال عملها الليلي إلى إبقاء جنود الاحتلال في حالة استنفار دائم على الحدود لاستنزافهم وإرباكهم، بحسب القائمين عليها.