البنتاغون يتجنب تأكيد دحر "داعش" من آخر معاقله بسوريا

مشاركة
البنتاغون البنتاغون
01:54 ص، 22 مارس 2019

تهرّب متحدث وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، تشارلي سامرس، من تأكيد السيطرة على آخر قطعة أرض يسيطر عليها تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا.

جاء ذلك في تصريح أدلى به سامرس للصحفيين، تعليقًا على تصريح للرئيس دونالد ترامب، الأربعاء، اعتبر فيه أن "آخر بقعة أرض في يد داعش، ستتم السيطرة عليها هذه الليلة".

اقرأ ايضا: الملك سلمان يبحث مع بومبيو آخر التطورات في المنطقة

وأضاف سامرس، أن بلاده ستواصل مع شركائها مكافحة التنظيم "في أي مكان كان".

وكان تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي، سيطر بمساندة من قوات التحالف، على معظم بلدة الباغوز، آخر معاقل "داعش" شرقي سوريا مطلع شباط/ فبراير الماضي، وحاصر ما تبقى من عناصره في منطقة المخيم.

وفي 15 من الشهر ذاته، توصل التنظيمان الإرهابيان إلى اتفاق، يقوم بموجبه عناصر "داعش" بتسليم أنفسهم، حيث استسلم عدد كبير منهم.

وعادت المعارك بين الجانبين بعد رفض أغلب العناصر الأجنبية من التنظيم، تسليم أنفسهم، وسط اتهامات من ناشطين لـ "ي ب ك" بإطالة أمد المعركة.

وبخسارة الباغوز، فقد "داعش" آخر معاقله شرقي نهر الفرات، واقتصر وجوده في سوريا على منطقة البادية غربي الفرات، المحاصرة من النظام السوري.