"حماس": جريمة نابلس لن تغير صورة عجز الاحتلال في مواجهة المقاومين

مشاركة
شهداء شهداء
01:37 م، 20 مارس 2019

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن جريمة قتل الاحتلال الشابين رائد حمدان، وزيد نوري في مدينة نابلس الليلة الماضية، "لن تغير من صورة جيشه الجبان العاجز عن مواجهة المقاومين، ولن تضعف إرادة شعبنا في مواصلة المقاومة".

وأكدت الحركة في بيان لها إن عملية سلفيت البطولية ومن قبلها "جفعات آساف" وعملية "عوفرا" التي فر فيها جنود الاحتلال من أمام المقاومين، كشفت عن جبن هذا الجيش الذي يستقوي على المدنيين العزل.

اقرأ ايضا: مصدر أردني: الملك عبدالله الثاني رفض استقبال هنية وقيادة حماس في عمان

وشددت على أن المقاومة قادرة على الرد على جرائم الاحتلال، "والأيام القادمة حبلى بمفاجآت المقاومين من أبناء شعبنا للاحتلال، فكل الخيارات مفتوحة للمقاومين للرد على جرائم الاحتلال".

ودعت الحركة للمشاركة الواسعة في تشييع الشهيدين والوقوف بجانب عائلاتهم الصابرة المحتسبة التي تواصل درب البطولة في الصبر والاحتساب.

واستشهد الليلة الماضية وفجر اليوم ثلاثة مواطنين فلسطينيين من مدينتي نابلس وسلفيت برصاص الاحتلال.

اقرأ ايضا: مصدران: "حماس" تخوض تصعيداً مدروساً ضد "إسرائيل" بهدف تخفيف الحصار

وتشهد مدينتي نابلس وسلفيت وعدة مناطق في الضفة الغربية اضرابا شاملا حدادا على أرواح الشهداء الثلاثة.