دون وقوع إصابات..

الطائرات الإسرائيلية تشنُّ ثلاث غارات على قطاع غزة

مشاركة
"أرشيف" "أرشيف"
11:21 م، 19 مارس 2019

شنت طائرات تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، ثلاث غارات استهدفت مواطنين فلسطينيين ومواقع للمقاومة في قطاع غزة.

وقال مراسل "دار الحياة"، إن طائرة إسرائيلية مُسيرة (بدون طيار) أطلقت عدة صواريخ على مرتين مستهدفة مرصدًا للمقاومة الفلسطينية في حي الزيتون جنوب شرقي مدينة غزة.

اقرأ ايضا: إطلاق صواريخ من غزة على المستوطنات الإسرائيلية وأنباء عن إصابات

واضاف أن طائرات الاحتلال استهدف كذلك المشاركين في فعاليات "الإرباك الليلي" قرب مخيم العودة شرقي رفح جنوبي قطاع غزة. مبينًا أن القصف تسبب في أضرار بالمرصد دون أن يخلف أي إصابات في الأرواح.

وصرح المتحدث باسم جيش الاحتلال، بأن "طائرة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي هاجمت خلية أطلقت بالونات حارقة من قطاع غزة نحو مستوطنات غلاف غزة".

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

وطوّر الفلسطينيون خلال هذه المسيرات، طرقًا جديدة لمقاومة الاحتلال؛ من بينها استخدام الطائرات الورقية المحملة بالزجاجات الحارقة والعبوات الناسفة وإطلاقها صوب أهداف إسرائيلية داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وتسببت تلك الطائرات، باحتراق مساحات واسعة من أراضي المستوطنين المزروعة بالقمح والشعير، وكذلك باحتراق مئات الدونمات من الغابات، ما كبد الإسرائيليين خسائر مالية بالغة بسبب احتراق محاصيلهم، واضطرار بعضهم إلى حصادها بشكل مبكر.

وفشلت حتى اللحظة محاولات الجيش الإسرائيلي في التعامل مع هذه الطائرات التي باتت تشكل تهديدًا حقيقيًا للمحاصيل القريبة من السياج الفاصل.

اقرأ ايضا: سقوط صاروخ في مستوطنات "غلاف غزة" أطلق من قطاع غزة

ونتيجة لذلك، أصبح الجيش يُلاحق كل من يُطلق طائرة أو بالونًا من خلال إطلاق النار عليه سواء من خلال طائراته أو قناصيه.