أعشاب وتوابل تحارب الأورام السرطانية

مشاركة
"تعبيرية" "تعبيرية"
09:11 م، 19 مارس 2019

تحتوي الأعشاب والتوابل على العديد من العناصر الغذائية التي يمكن لها حماية الجسم من الأمراض التي قد يتعرض لها، مثل السرطان والقلب، وينصح أطباء بأهمية تناول مشروبات الأعشاب الساخنة مثل النعناع للحماية من أخطار الإصابة بالأمراض، والتقليل من آثارها الجانبية.

ويقول أطباء إن الثوم والفلفل الحار يحتويان على مركبات غذائية تفيد في تخفيف الآلام التي يعاني منها الإنسان، كما تقلل من مخاطر الإصابة بسرطان القولون والثدي والمريء، حيث تعمل المركبات الموجودة على محاربة الفيروسات التي تتغلغل داخل الجسم، بالإضافة إلى قدرتها على تخفيف حدة الالتهابات التي تسببها هذه الفيروسات، وتكسير الخلايا السرطانية التي تسهم في تكوينها، كما أنها تقضي على الاضطرابات الجسمانية والقرح بمختلف أنواعها، التي تنتج عن الأدوية الكيميائية والإشعاعية التي يتناولها المريض.

وينصح الأطباء بتناول عشبة البابونج مع الوجبات اليومية، لأنها تساعد في التخلص من اضطرابات البطن الناتجة عن الإصابة بالسرطان، من خلال العمل على إرخاء العضلات وطرد الفيروسات المتسببة في تكوين الأورام.

وتفيد عشبة البابونج أيضا في التخلص من قرح الفم التي تصيب الإنسان نتيجة استخدام العلاج الكيميائي والإشعاعي، بالإضافة إلى قدرتها في تخفيف حدة الآلام التي يشعر بها المصاب بعد انتهاء الجلسات، والأعراض الأخرى التي تصاحب انتشار الأورام داخل الجسم وتدميرها للخلايا.

ومن أهم التوابل التي تحارب الأورام السرطانية، الفلفل الحار، نظرا لاحتوائه على مركب غذائي فريد يسمى “الكابسيسين”، الذي يقوم بحماية الجسم من الإصابة بالفيروسات المختلفة المتسببة في تكوين الأورام السرطانية، كما يسهم في تجديد الدورة الدموية، وبالتالي يقضي على فرص الإصابة بسرطان الدم.

والثوم أيضًا من النباتات التي تحارب السرطان وتحمي الجسم من الإصابة به، لأنه يحتوي على مواد فعالة وقاتلة مثل “الأليسين”، التي تكسبه رائحة مميزة تعمل على قتل الفيروسات خاصة التي تصيب المعدة، وبالتالي تقلل من فرص الإصابة بسرطان المعدة، كما أنه يحتوي على مادة “الأرجينين” التي تحمي الجسم من سرطان المعدة، وتعالج الآثار الجانبية للمرض.

كما أن الثوم يحارب الالتهابات الناتجة عن انتشار البكتيريا، ويعالج انخفاض ضغط الدم وضعف الجهاز المناعي نتيجة فقدان الشهية الذي يصيب مريض السرطان.

وعشب إكليل الجبل يساعد على الوقاية وعلاج الأورام السرطانية، لأنه يحتوي على مضادات أكسدة تمنع تفاعل الجسم مع المواد الضارة التي تتغلغل إلى الجسم نتيجة تناول أطعمة ملوثة، كما تحمي من احتمالات تطور هذه المواد داخل الجسم وتكوين كتل سرطانية.

ويعمل إكليل الجبل على طرد السموم من الجسم وعلاج الآثار الجانبية المصاحبة لمرض السرطان، من خلال إمداد الجسم بالمواد الغذائية المطلوبة التي افتقدها نتيجة عدم تناول الطعام.

ويعد الزنجبيل علاجا شعبيا لعلاج نزلات البرد والإمساك، حيث يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تساعد في علاج تلك الأمراض والتخفيف من أعراضها، بالإضافة إلى قدرته الهائلة على الحماية من الإصابة بالأمراض السرطانية.

 

أما النعناع فهو من أهم الأعشاب التي تحارب مرض الإنفلوانزا، وتخفف مشكلات الجهاز الهضمي، حيث يحتوي على مركبات غذائية وكيميائية تعالج عسر الهضم والمغص والإسهال، كما يستطيع النعناع حماية الجسم من السرطان.

والكركم من الأعشاب القوية التي تحتوي على مواد كيميائية تخفف الألم.